تاريخ الفعالية07-05-2019

العلماء الضيوف يزورون جامع الشيخ زايد

العلماء الضيوف يزورون جامع الشيخ زايد

زار العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة -حفظه الله- جامع الشيخ زايد الكبير في العاصمة أبوظبي، واستمعوا من المرشد السياحي شرحا عن مراحل الإنشاء، وتصاميم الهندسة والزخرفة الإسلامية ، والمساحات والخصائص التي امتاز بها هذا الجامع الذي أصبح من أهم المعالم الحضارية في العالم ، والذي يزوره يوميا آلاف الزوار من مختلف أنحاء العالم .

ثم تناول العلماء -بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمدير العام ، وعدد من مسؤولي الهيئة -طعام الإفطار في الجامع ، بعدها توجهوا لزيارة ضريح القائد المؤسس الشيخ زايد آل نهيان -طيب الله ثراه – وقرؤوا الفاتحة على روحه الطاهرة والدعاء له جزاء مآثره وحكمته ومنجزاته الحضارية للوطن وللعالم الإسلامي، ومواقفه الإنسانية في الأزمات والكوارث الطبيعية ...

وقد أبدى العلماء الضيوف إعجابهم بالنهضة الحضارية المتسارعة في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ونائبه، وولي عهده الأمين، وإخوانه أصحاب السمو الحكام.. فأصبحت الإمارات بسياستهم الحكيمة ومبادراتهم التطويرية مفخرة العالم العربي والإسلامي، تقدما وازدهارا واستقرارا، وقراءة للمستقبل.

هذا وكان العلماء ، قد زاروا المركز الرسمي للإفتاء ، واطلعوا على آليات إصدار الفتوى ، ثم زاروا عددا من مراكز تحفيظ القرآن الكريم النموذجية ، التي يتسابق إليها أبناء المجتمع ، وتشهد إقبالا منقطع النظير لمناهجها المتطورة ولما تقدمه للدارسين والدراسات من بيئة راقية ومتميزة في تعليم القرآن الكريم : تلاوة وتجويدا وتفسيرا واهتماما خاصا بالتربية الأخلاقية التي هي الهدف الأسمى للصغار والكبار اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن .

وتجيء هذه الزيارات لهذه النخبة من علماء العالم الإسلامي لاطلاعهم على الأنموذج الإماراتي المتميز في التعليم والقيم والمواكبة للحداثة والتطوير.

بعد هذه الزيارات واصل العلماء مساء إلقاء محاضراتهم في المساجد والمجالس والمؤسسات متخذين من العناوين التي اقترحتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مدار دروسهم ومحاضراتهم.



عدد زيارات الصفحة: 64081
آخر تحديث بتاريخ: 31 يوليو 2017