تاريخ الفعالية27-04-2022

الشؤون الإسلامية تستعرض برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وفعالياتها خلال شهر رمضان المبارك

الشؤون الإسلامية تستعرض برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وفعالياتها خلال شهر رمضان المبارك

بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم شهر القرآن والعطاء وترسيخ القيم الإنسانية النبيلة رفعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة - حفظه الله-، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكّام الإمارات، وأولياء العهود، سائلا الله سبحانه أن يعيد هذا الشهر الفضيل على سموهم وعلى شعب الإمارات مواطنين ومقيمين بالخير والسلام والسعادة، ودولتنا ترتقي سلم المجد والحضارة والتقدم والازدهار، وهي تطمح في إثراء الخمسين القادمة بمنجزات فريدة تواكب النهضة والمكانة التي اكتسبتها عالميا، على خطى المؤسسين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- وإخوانه الآباء المؤسسين. وأكد الدكتور الكعبي، خلال تقديمه للإحاطة الإعلامية الأولى للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف التي انعقدت بمقر الهيئة الرئيسي في أبو ظبي وبحضور المسؤولين فيها ووسائل الإعلام المختلفة حرص القيادة الرشيدة على إثراء نفحات شهر رمضان المبارك بالدروس والمحاضرات والندوات الموجهة لكل الجاليات في الدولة والتي تضفي على هذا الشهر المبارك روحانيته ومكانته في النفوس كاشفا عن استضافة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - بمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، عدد من العلماء من مختلف دول العالم انطلاقا من السنة التي وضع لبنتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه، ليشاركوا في البرنامج الرمضاني في الدولة بالمساجد والمؤسسات والمجالس، حيث تتولى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تنفيذ البرنامج الخاص بالضيوف بالتنسيق مع وزارة شؤون الرئاسة . وقال الدكتور الكعبي إن فعاليات برنامج هذا العام تتضمن تقديم المحاضرات الدينية في المؤسسات الحكومية والخاصة، والمؤسسات الإعلامية طوال شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى المحاضرات الوعظية في وسائل التواصل الاجتماعي للهيئة، والندوات الدينية والمجتمعية التي تتم بالتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات ذات الصلة، وكذلك الأمسيات الرمضانية في مجموعة من المجالس الرمضانية بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي العهد، وأيضا تنظيم ملتقى ضيوف رئيس الدولة -حفظه الله – الذي يجمع بين نخبة من السادة العلماء الضيوف وعدد من المثقفين والمفكرين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة ذات الصلة، كما سيشارك الضيوف في ملتقى فهم القرآن الكريم ، ومبادرة الدعم الوعظي للعمالة المنزلية المساعدة، ومبادرة وصية زايد التي تختص بتنظيم زيارات لمجموعة من كبار المواطنين وأصحاب الهمم والمرضى، وكذلك في إقامة الدورات العلمية التخصصية، كما يتضمن البرنامج مبادرة محراب الإمارات حيث سيتم خلال هذا العام استضافة عدد 5 من مشاهير القراء في العالم الإسلامي للإمامة في صلاتي العشاء والتراويح في عدد من الجوامع الكبيرة في مختلف إمارات الدولة، هذا فضلا عن مشاركة العلماء في الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني بتاريخ 19/ رمضان/ 1443ه. و استعرض الكعبي برنامج الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خلال شهر رمضان المبارك مبينا أنه سيتم تنفيذ 150 درساً دينياً عبر منصة الوعظ الذكية، وتقديم 249 حلقة عبر مختلف القنوات الإعلامية والإذاعية والتلفزيونية في الدولة، وعقد محاضرات دينية يومياً في المؤسسات الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، وتنفيذ مبادرة القوافل الوعظية، وبرنامج خاطرة رمضانية، وبرنامج أنيسُ الدار، بالإضافة إلى إطلاق مسابقة الواعظ الصغير في موسمها السادس، وتكثيف العمل في برامج المنصة الذكية لتعليم القرآن الكريم عن بعد، وكذلك إجراء مسابقة التلاوة الواضحة لسورة الفاتحة الموسم الثاني، مع الحرص على إثراء وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات ورسائل توعوية، وإلقاء دروس رمضانية في المساجد، والمبادرة بتوزيع إصدارات رمضان التي انتجتها الهيئة وكذلك توزيع المصاحف الشريفة للجمهور والجهات التي تطلب ذلك .



عدد زيارات الصفحة: 193320
آخر تحديث بتاريخ: 31 يوليو 2017