تاريخ الفعالية07-04-2019

الشؤون الإسلامية تحتفي بذكرى الإسراء والمعراج

الشؤون الإسلامية تحتفي بذكرى الإسراء والمعراج

أقامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف احتفالية كبيرة بذكرى معجزتي الإسراء والمعراج التي كرّم الله بهما نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم حضرها الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، وسعادة محمد سعيد النيادي، مدير عام الهيئة، وأصحاب الفضيلة العلماء، ولفيف من رجال الدين رؤساء الكنائس في أبوظبي، وجمهور كبير.

وقد رفع رئيس الهيئة بهذه المناسبة خالص التهنئة والدعاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة –حفظه الله –وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم بهذه الذكرى المجيدة، سائلا الله أن تعود هذه الذكرى والعالم أجمع ينعم في سلام وتسامح وازدهار.

وقال الدكتور الكعبي: تمثل هذه المعجزة أبرز مشاهد التسامح واللقاء بين النبوات والرسالات في الأرض المباركة، كما تمثل أجلى صور التكريم والتناصح بين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وإخوانه من الأنبياء والمرسلين في السماء، وهذه الدلالات هي أهم مؤشرات التسامح والتعايش الحضاري بين أتباع الديانات كافة، واحتفت أبوظبي بوثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها في العاصمة أبوظبي أقطاب الديانات السماوية مؤخرا وانتشرت أصداؤها في العامل أجمع، وهي وجه من وجوه التسامح والأخوة والتعايش بين البشر.

بدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة عطرة لبداية سورة الإسراء المعبرة عن المبادئ والقيم التي أرادها الله للبشرية قاطبة، بعدها قدمت الواعظة سلمى العيدروس كلمة بعنوان "دلائل المعراج " قالت فيها إن رحلة الإسراء والمعراج، رحلة فريدة، تجاوزت حدود العقل البشري، وتخطت القانون الكوني، فكانت معجزة إلهية بلغ بها النبي صلى الله عليه وسلم أعلى مراتب التشريف، وأسمى درجات التكريم، وإنها بلا شك معجزة أخلاقية. وأكدت على ضرورة استغلال مثل هذه المناسبات الاستثنائية، بالاستفادة من دروسها وعبرها، لتكون لنا ولأبنائنا منهاجاً قويماً، سائلة الله أن يعيد هذه الأيام الفضيلة على وطننا الغالي وعلى العالم أجمع بالخير واليمن والبركات.

وفي كلمته بعنوان " التسامح والإخاء في رحلة الإسراء " قال الواعظ في الهيئة ناصر اليماحي: إن أعظم ما يحافظ به المرء على الأخوة الإنسانية التخلق بخلق السماحة، فقد جاء الإسلام بالحنيفية السمحة، اليسيرة السهلة، الخالية من الحرج والمشقة، والمبنية على الأخوة والعفو بين الناس. وذلك ما تجلى في رحلة الإسراء والمعراج.

فمن المواقف البارزة في هذه الرحلة المباركة:

- الأخوة بين الأنبياء وتسامح أديانهم: ففي رحلة الإسراء اجتمع النبي صلى الله عليه وسلم مع إخوته الأنبياء والمرسلين، في مسجد مبارك، على عبادة الله تعالى، وذلك يبين ما بين هذه الأديان من التآلف، وما يجمع أصحابها الأنبياء عليهم السلام من التآخي، وما يحمله هذا الدين العظيم من التسامح.

- إن حادثة الإسراء والمعراج؛ أسست لنظرية عظيمة، هي نظرية التكامل الديني التي جاء بها الإسلام، فالأنبياء جميعا يشتركون في الإيمان بالله تعالى، ونشر الفضائل وقيم الخير، وهذه الحقيقة تشعر الإنسانية عموما والمسلمين على وجه الخصوص بضرورة التعايش والتسامح مع الآخرين.

- وفي ختام رحلة الإسراء والمعراج نزل النبي صلى الله عليه وسلم ومعه خواتيم سورة البقرة، التي منها قوله تعالى: (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها...) وفي تخفيف واضح وتيسير جلي .. وذلك يعكس قمة التسامح واليسر، مع العطاء الكبير، والفضل الكثير.

كما قدم الإمام الجامع المشرف على عدة مساجد عبد الله بيلا كلمة بعنوان "تأملات في سورة النجم " استعرض فيها بعض المواقف التي شاهدها النبي عليه الصلاة والسلام في رحلة المعراج وما ناله صلوات الله عليه من المنح الإلهية وخاصة ختام السورة التي فيها الأمر بالسجود لله وهنا المعراج الروحي للمؤمنين يوميا في خمس صلوات.
هذا وقد تخلل الاحتفال عرض فيديو مصور بيّن حرص دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة على ترسيخ القيم الأخلاقية والوطنية والإنسانية التي تعلي من شأن التسامح والتعايش واحترام الآخر، وتعكس ثقافتنا الإسلامية المنفتحة، وعالمية رسالة ديننا الحنيف كما عبر عنها القائد المؤسس الشيخ زايد -طيب الله ثراه- الذي دعا إلى التأمل دائما والتفكر وشحذ الهمم ومسايرة الحضارة والتنافس بإيجابية وغرس الخير في الأوطان.

وفي ختام الحفل كرم رئيس الهيئة الفائزين في مسابقة الواعظ الصغير الموسم الثالث والتي تطلقها الهيئة سنويا، ومنهم بعض أصحاب الهمم وخاصة الفتيات المتميزات في لغة الإشارة من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، والمؤسسات الداعمة لهذه المسابقة.



عدد زيارات الصفحة: 62162
آخر تحديث بتاريخ: 31 يوليو 2017