تاريخ الفعالية28-12-2022

الشؤون الإسلامية تكرّم الحفظة الفائزين في جائزة الهيئة للقرآن الكريم

الشؤون الإسلامية تكرّم الحفظة الفائزين في جائزة الهيئة للقرآن الكريم

كرّمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الفائزين في جائزة القرآن الكريم التي تطلقها الهيئة سنويا ومنحتهم الجوائز والشهادات تقديراً لهذا الإنجاز ونيل شرف حفظ كتاب الله، وذلك خلال احتفال بمسرح فندق نادي ضباط القوات المسلحة في أبو ظبي حضره الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة، ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة، والمدراء التنفيذيون، ومسؤولو الهيئة وأولياء أمور الطلاب وأسرهم. وتقدم الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة –حفظه الله –وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وأصحاب السمو حكام الإمارات، على دعمهم الكبير للهيئة في كل مبادراتها ولمراكز تحفيظ القرآن والعناية بها وتوفير كل احتياجاتها ، سيرا على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان – طيب الله ثراه – الذي أطلق مراكز زايد لتحفيظ القرآن الكريم، مشيدا بالمستوى الذي وصلت إليه المراكز التي أصبحت صروحا علمية حضارية جاذبة لكل شرائح المجتمع. وهنأ الدكتور الكعبي كل الفائزين في جائزة الهيئة للقرآن الكريم في دورتها الثانية عشرة 1444ه -2022م ودعاهم للمحافظة على حفظ القرآن، كما شكر المنظمين والمشرفين على هذه الجائزة وكذلك مدراء المراكز والإداريين والإداريات والمحفضين والمحفظات والدارسين والدارسات مؤكداً أن تنظيم هذه المسابقة سنوياً هي نتاج لجهود مقدرة. وشارك في هذه المسابقة الحفظة والحافظات الدارسين في مراكز تحفيظ القران الكريم وحلقات التحفيظ في مساجد في الدولة، ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، وأصحاب الهمم من المؤسسات الإنسانية. هذا وقد تضمن الاحتفال العديد من الفقرات الوطنية وعرضا مصورا لمراحل الجائزة منذ تاريخ انطلاقها، وفي الختام كرّم الدكتور محمد مطر الكعبي جميع الفائزين بالدروع والشهادات والمكافآت المالية التي رصدتها الجائزة للفائزين.



عدد زيارات الصفحة: 241386
آخر تحديث بتاريخ: 31 يوليو 2017