صدقة تسر النبي صلى الله عليه وسلم

للاستماع إلى الخطبة باللغة العربية


اردو ميں سننے کے ليے


To listen in English


لتحميل الخطبة (Word)          لتحميل الخطبة (PDF)

لتحميل الأردو (PDF)

لتحميل الخطبة بالرموز التوضيحية للأساليب الخطابية (خاصة بالخطباء)

للاستماع إلى الخطبة باللغة العربية

اردو میں سننے کے لیے

To listen in English 

 

الخطبة الأولى

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه والتابعين.

أوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد).

عباد الله: كان النبي صلى الله عليه وسلم جالسا مع أصحابه يوما، فجاءه أناس محتاجون إلى من يكسوهم، ويعطف عليهم، فأشفق صلى الله عليه وسلم لحالهم، وحزن لأمرهم، ثم حث أصحابه على التصدق عليهم وكسوتهم، فأخذ الناس يتصدقون؛ حتى صار بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم قدر عظيم من الطعام والثياب، فتهلل وجهه واستنار فرحا بمبادرة أصحابه رضي الله عنهم لبذل الخير والعطاء، وسرورا بما قدموه للمحتاجين والفقراء، واعتبر صلى الله عليه وسلم ذلك سنة حسنة، ينبغي أن يعمل بها من جاء بعده، فقال: «من سن في الإسلام سنة حسنة؛ فله أجرها وأجر من عمل بها بعده». فالتصدق بالمال والكسوة سنة قائمة إلى يوم القيامة؛ بها يتحقق مبدأ التعاون والتكافل، والتآزر والتراحم، تلكم المبادئ التي حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم وبين ثوابها بقوله: «من فرج عن أخيه كربة من كرب الدنيا؛ فرج الله عنه كربة من كرب الآخرة، ومن ستر أخاه ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه». ومن ستر أخيك: أن تكسوه بما يدفع عنه قسوة البرد، وتعطيه ما يشعره بالدفء. وها نحن في فصل الشتاء، وهناك أناس في هذا العالم يرتجفون من شدة البرد، وينتظرون من يخفف وطأته عنهم، ويرأف بهم ويرحمهم، فينزل الله تعالى رحمته على من يرحمهم، قال النبي صلى الله عليه وسلم : «‌ارحموا من في الأرض؛ يرحمكم من في السماء».

فاللهم اجعلنا ممن يجودون بما أنعمت به عليهم، ويخففون آلام غيرهم، ويدخلون السرور على قلوبهم، والبهجة إلى نفوسهم. آمين.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه ومن تبع هديه.

عباد الله: يطلق الهلال الأحمر حملة الشتاء: "عطاؤكم دفء لهم" لتوفير كسوة الشتاء والمواد الأساسية؛ للمتأثرين من قسوة البرد، في عدد كبير من الدول، فلنسهم مع الهلال الأحمر الإماراتي بصدقاتنا؛ عونا للمحتاجين، فإن ذلك مما يرضي ربنا، ويسر نبينا صلى الله عليه وسلم، ويضاعف ثوابنا، ويدخلنا الجنة عرفها الله لنا؛ يجزينا فيها من جنس عملنا، فنكون ممن قيل فيهم: (متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا).

هذا، وصلوا وسلموا على خاتم الأنبياء، سيدنا ونبينا محمد، اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

اللهم اجعلنا ممن كسا عبادك في الدنيا، فكسوته بسترك الجميل يوم القيامة.

اللهم اغفر لكل من وقف لك وقفا يعود نفعه على عبادك.

اللهم ارفع عنا وعن العالمين الوباء، يا مجيب الدعاء، ومحقق الرجاء.

اللهم وفق رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ونائبه وولي عهده الأمين، وإخوانه حكام الإمارات؛ لما تحبه وترضاه.

اللهم ارحم الشيخ زايد والشيخ مكتوم، وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، وأدخلهم بفضلك فسيح جناتك.

اللهم ارحم شهداء الوطن الأوفياء، وارزق ذويهم جميل الصبر وعظيم الجزاء. وارحم يا ربنا آباءنا وأمهاتنا، ومن له حق علينا.

وأدم اللهم على دولة الإمارات الخير والفضل.

اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.

ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار.

وأقم الصلاة.

 



عدد زيارات الصفحة: 1449444
آخر تحديث بتاريخ: 21 أغسطس 2017