زكاة المصنوعات والتصاميم

01 يوليو 2020
زكاة المصنوعات والتصاميم

قمت بانشاء متجر الكتروني، وقمت بتصميم وطباعة بعض المنتجات كالدفاتر والأكواب بغرض عرضها للتجارة، ورأس مالي فيها هي المبالغ التي دفعتها على شراء الطابعة والأوراق والأحبار كما قمت بتقديم خدمات التصميم كتصميم المجلات أو الاعلانات واخذ ربحي المالي مقابل هذه الخدمة، وهي ليست منتج مادي انما صور وملفات الكترونية وماشابه، وهذه التصاميم لا تتطلب رأس مال انما يتوجب علي شراء بعض البرامج الالكترونية المختصة في التصميم وفي المستقبل سأقوم بتقديم دورات تدريبية عن بعد وهي غير مجانية وستكون بمقابل مادي كما سأقوم ببيع بعض اللوحات من رسمي وأنا دفعت بعض المال لبناء المتجر الالكتروني والاشتراك ببعض الخدمات، انما التصاميم والرسمات والمطبوعات هي من صنع يدي أعددتها للتجارة وليست اشياء جاهزة تشترى سؤالي لكم *كيف أحسب زكاة عروض التجارة؟ *هل أقوم بحساب ما قمت ببيعه فقط أو ماقمت ببيعة + ماهو متواجد لدي من منتجات عينية مطبوعة وجاهزة وأنوي بيعة؟ علماً بأني لم اشتري أي منتجات جاهزة انما أقوم بتصميمها وطباعتها من نفسي *وهل تشمل الزكاة في جميع الخدمات التي اقدمها؟ *وفي حال اختلط مالي الخاص بمال الارباح ماذا افعل؟

الفتوى رقم:

120921

فبارك الله تعالى فيك: يجب عليك زكاة المبالغ المكتسبة من بيع التصاميم والمنتجات الالكترونية واللوحات ونحوها، كما تجب الزكاة على قيمة التصاميم والمطبوعات والمصنوعات المعدة للبيع، ويتم تقويمها عند تمام الحول بالسعر الذي تباع به في الأسواق عادة. لما روى أبو داود بإسناد حسن عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: (أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نخرج الصدقة - أي الزكاة الواجبة - مما نعدُّه للبيع). وقال ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أن في العروض التي يراد بها التجارة الزكاة إذا حال عليها الحول. وتشمل الزكاة جميع ما يعد للبيع من مصنوعات صنعت للمتاجرة فيها، فتجب فيها زكاة عروض التجارة، إذا حال عليها الحول وهو سنة قمرية كاملة وبلغت النصاب أي قيمة 85 جرام من الذهب فما فوق، سواء بلغت نصاباً بنفسها أو بضمها إلى مال آخر تملكينه، فيضم للموجود من السيولة النقدية، وتخرج الزكاة من الجميع، ومقدار الزكاة 2.5 %، أي ربع العشر، ويمكن معرفة هذه النسبة بقسمة المبلغ الكلي على أربعين فالناتج هو الزكاة. والله تعالى أعلم.

ملخص

يجب عليك زكاة المبالغ المكتسبة من بيع التصاميم والمطبوعات، بالإضافة إلى قيمة التصاميم والمطبوعات والمصنوعات المعدة للبيع، بالسعر الذي تباع به في الأسواق عادة. إذا حال عليها الحول وبلغت النصاب، سواء بلغت نصاباً بنفسها أو بضمها إلى مال آخر تملكينه، فيضم للموجود من السيولة النقدية، وتخرج الزكاة من الجميع بمقدار الزكاة 2.5 %. والله تعالى أعلم.



عدد زيارات الصفحة: 628803
آخر تحديث بتاريخ: 19 أغسطس 2017