قول المؤذن صلوا في بيوتكم

02 يونيو 2020
قول المؤذن صلوا في بيوتكم

لماذا في الأذان يقول المؤذن: صلوا في بيوتكم ولا يقول: صلوا في رحالكم كما ورد في السنة؟ ولماذا يقول: الصلاة في بيوتكم بعد الانتهاء من الأذان ولا يقولها: بدلاً من حي على الفلاح كما ورد في السنة؟

الفتوى رقم:

119487

فبارك الله فيكم ووفقكم ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يرفع هذا البلاء وأن تعود المساجد كما كانت: وإنَّ قول المؤذن في أذانه: صلوا في بيوتكم، قد ثبت في السُّنة الصحيحة كما ثبت فيها قول: صلوا في رحالكم؛ ففي الصحيح عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما؛ أنَّه قال لمؤذنه فى يوم مَطير: "إذا قلت: أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله، فلا تقل: حى على الصلاة، قل: صلوا فى بيوتكم". والمراد بالرحال: المنازل؛ سواء كان ذلك في الحضر أو السفر؛ قال الشيخ الكرماني في الكواكب الدراري في شرح صحيح البخاري: (الرحل: مسكن الرجل وما يستصحبه من الأثاث، أي: صلوها في منازلكم)، وقال الشيخ الملا علي القاري في مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح: ((صلوا في الرحال) أي: في البيوت والمنازل، قال الطيبي، أي: الدور والمساكن، رحل الرجل منزله ومسكنه)، وقال الشيخ الشوكاني في نيل الأوطار: (قوله: (في رحالكم) قال أهل اللغة: الرحل: المنزل وجمعه رحال، سواء كان من حجر أو مدر أو خشب أو وبر أو صوف أو شعر أو غير ذلك). وأما الشق الثاني من سؤالكم عن قول: الصلاة في بيوتكم في آخر الأذان: فذلك ثابت في السنة الصحيحة كذلك كما ثبت قوله بدل حي على الصلاة؛ ففي صحيح البخاري عن نافع، قال: أذن ابن عمر في ليلة باردة بضجنان، ثم قال: صلوا في رحالكم، فأخبرنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر مؤذنا يؤذن، ثم يقول على إثره: «ألا صلوا في الرحال» في الليلة الباردة، أو المطيرة في السفر، قال الحافظ ابن حجر ـ رحمه الله تعالى ـ في فتح الباري معلقًا على هذا الحديث: "صريح في أنَّ القول المذكور كان بعد فراغ الأذان، وورد صريحًا في رواية في صحيح مسلم: (فقال فى آخر ندائه: ألا صلوا فى رحالكم). قال الإمام النووي في شرح مسلم: (وفي حديث ابن عباس رضي الله عنه أن يقول: ألا صلوا في رحالكم في نفس الأذان، وفي حديث ابن عمر أنه قال: في آخر ندائه؛ والأمران جائزان نص عليهما الشافعي رحمه الله تعالى في الأم في كتاب الأذان وتابعه جمهور أصحابنا في ذلك؛ فيجوز بعد الأذان وفي أثنائه لثبوت السنة فيهما؛ لكن قوله بعده: أحسن ليبقى نظم الأذان على وضعه)، والله تعالى أعلم.

ملخص

إنَّ قول المؤذن في أذانه: صلوا في بيوتكم، قد ثبت في السُّنة الصحيحة، والرحل المسكن ومحل النزول، كما أن قول ذلك في آخر الأذان ثابت فيها السنة الصحيحة أيضًا، وهو الأحسن كما نصَّ العلماء على ذلك، والله تعالى أعلم.  



عدد زيارات الصفحة: 628802
آخر تحديث بتاريخ: 19 أغسطس 2017