مشروع ساهم معنا في صلة الأرحام

مشروع ساهم معنا في صلة الأرحام

فكرة المشروع:

سهم وقفي خيري قيمته (10) دراهم يخصص ريعه للصرف على الأرحام ورعايتهم.

رسالة المشروع:

بر الأرحام ورعايتهم ودعم الروابط الأسرية والتواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

أهداف المشروع:

  • تأصيل ثقافة التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع.
  • التشجيع على بر ذوي الرحم في الحياة وبعد الممات.
  • فتح أفاق اجتماعية للتواصل بين الأرحام.

  • تدريب الناشئة على معاني صلة الرحم وتعظيمها في نفوسهم.

فضل المساهمة في مشروع سهم "صلة الأرحام

  • واصل الرحم موصول بالله، قَالَ صلى الله عليه وسلم: « الرَّحْمَة مُعَلَّقَة بِالْعَرْشِ تَقُول: مَنْ وَصَلَنِي وَصَلَهُ اللَّه،وَمَنْ قَطَعَنِي،قَطَعَهُ اللَّه». (متفق عليه)
  • واصل الرحم يبارك الله له في رزقه، قَالَ صلى الله عليه وسلم: « مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ». (متفق عليه)
  • صلة الرحم سبب من أسباب دخول الجنة. قَالَ صلى الله عليه وسلم: « يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَفْشُوا السَّلَامَ وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ وَصِلُوا الْأَرْحَامَ وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ ». (سنن الترمذي (2485)
  • صلة الرحم تبارك في العمر، وتدفع عن صاحبها ميتة السوء، قَالَ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَمُدَّ اللَّهُ فِي عُمْرِهِ وَيُوَسِّعَ لَهُ فِي رِزْقِهِ وَيَدْفَعَ عَنْهُ مَيْتَةَ السُّوءِ فَلْيَتَّقِ اللَّهَ وَلْيَصِلْ رَحِمَهُ». (المستدرك على الصحيحين للحاكم (7280).

فمن ثمار مشروع ساهم معنا في "صلة الأرحام

أن المساهم فيه ينشئ صدقة جارية، تكون سبباً لصلة ربه، والفوز بجنته ، والبركة في الدنيا والآخرة.

كيفية المساهمة:

التبرع النقدي لدى مندوبي الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، مع إعطاء المحسن إيصالاً رسميا ً بقيمة التبرع.

المحتوى المؤلف من مجموعة أدوات محرر هتمل المجاني عبر الإنترنت. يرجى الاشتراك للحصول على عضوية لإيقاف إضافة روابط إلى المستندات التي تم تحريرها.



عدد زيارات الصفحة: 31714
آخر تحديث بتاريخ: 31 يوليو 2017