تاريخ الفعالية19-01-2013

الأوقاف يكرم الدعاة المتميزين

وقد كرمت الأوقاف عددا من المتحدثين المتميزين في خطبة الجمعة على أدائهم في عام 2012 من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي تشمل البث المباشر والارتجال المتكلمين، أي أولئك الذين يمكن أن يلقي خطبة دون قراءة من ورقة أو الذين يمكن اختيار مواضيع أخرى من تلك التي تعينها الأوقاف. وقد تم تكريمهم من قبل سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الأوقاف بحضور معالي الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الأوقاف والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في محكمة ولي عهد أبوظبي والسيد / محمد عبيد المزروعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية. وأشار الدكتور حمدان المزروعي، في كلمته أمام الجمهور، إلى البيئة الثقافية المزدهرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتركيز الكبير على تعزيز ثقافة المجتمع وخاصة من خلال المساجد وغيرها من المؤسسات التعليمية والإعلامية. ويحظى هذا الجهد بدعم قيم من القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، نائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية. وأضاف أن القيادة الحكيمة مهتمة جدا بمهمة الأوقاف كما يتبين من الزيارة الرقيقة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد إلى مقره. وقال الدكتور حمدان المزروعي إن جولة سموه في مختلف أقسام الأوقاف وعلماء الاجتماع والدعاة وأعضاء هيئة التدريس أعطتنا المزيد من الثقة ووسعنا آفاقنا للمستقبل لزيادة إنجازاتنا من أجل أمتنا وديننا. وأوضح أن تكريم الخطيب اليوم هو أولا وقبل كل شيء ثمرة حرصهم على إرضاء الله والتمسك بطريق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والذي يكسب لهم في نهاية المطاف رضا الناس. وإذ نكرم المتكلمين البارزين بينكم اليوم، نحن في الواقع نكرم أعضاء الجمهور الذين أعجبوكم، مضيفا أنه لا يمكن معرفة عدد الناس الذين يقودهم الله سبحانه وتعالى إلى التوجيه من خلالكم.



عدد زيارات الصفحة: 25230
آخر تحديث بتاريخ: 27 سبتمبر 2017