سياسة المشاركة الإلكترونية

سياسة الإشراف

تتعهد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف بالتعامل مع جميع آراء ومقترحات ومساهمات الجمهور عبر سلسلة من الإجراءات نسردها تالياً:

  1. تلقي مشاركة العملاء ودراستها وتحليلها من قبل الفريق المعني بإدارة أدوات المشاركة الإلكترونية قبل اجازة النشر
  2. إشعار المتعامل بإستلام مشاركته عبر أحد الوسائل الآتية (الرسائل النصية القصيرة، البريد الإلكتروني وفي بعض الحالات الإستثنائية عبر مكالمة هاتفية).
  3. إحالة المشاركة للإدارة المعنية بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف للدراسة وإبداء الرأي والتحقيق.
  4. إشعار المتعامل بنتائج المشاركة.

التزامنا تجاهكم:

  • سنخاطبكم ونتعامل معكم دائما باحترام واهتمام وبشاشة.
  • سنتواصل معكم من خلال فريق عمل متعاون يتمتع بالمعرفة، ويتفهم احتياجاتكم، ويستطيع الاجابة على استفساراتكم.
  • سيتم الرد على استفساراتكم في الوقت المناسب ودون تأخير.
  • سنؤمن لكم معلومات دقيقة وإجراءات خدمة سليمة.
  • سنكون حاضرين للتواصل معكم في الاوقات وعبر القنوات والمواقع التي تناسبكم قدر الإمكان.
  • سنرحب بآرائكم واقتراحاتكم لنتشارك معكم في تطوير خدماتنا.

حقوق الجمهور تجاه المشاركة الإلكترونية

  1. للجمهور الحق في معرفة نتائج الاستبيانات والإستطلاعات التي تقيمها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف بين الحين والآخر.
  2. الحصول على إشعار يفيد بتلقي الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف مساهمتها ومشاركتها عبر أي من الوسائل التي تراها الهيئة مناسبة.
  3. الإستفسار عن موقف الشكوى أو المقترح أو المساهمة التي تقدم بها عبر أحد القنوات التي توفرها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف.
  4. الحصول على البيانات المتعلقة بأدوات المشاركة الإلكترونية بصيغة البيانات المفتوحة وأن تكون متاحة للنسخ والتحميل.

سياسة التواصل الاجتماعي

نسعى دائماً للتواصل مع عملائنا بشتى الطرق المتاحة، ولذا قمنا بفتح حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" و"يوتيوب" "انستقرام" لنقدم لكم أهم الأخبار والأحداث، ولنبقيكم على اطلاع دائم بكل ما يتعلق بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف كما نحرص على التفاعل مع المتعاملين عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي باحترام وبصورة احترافية تحقق رضاهم وتفوق توقعاتهم

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي

فيسبوك

تويتر

يوتيوب

انستقرام

تستخدم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الاوقاف عدد من شبكات التواصل الإجتماعي للتواصل مع الجمهور عبر التنبيهات والتغريدات والقصاصات المرئية والسمعية ولنشر الأخبار والفعاليات ، كما تحرص الهيئة الأخذ في الآراء التي تساهم في تطوير وتعزيز جودة الخدمات المقدمة ووفق منهجية عملية مؤسسية معتمدة.



عدد زيارات الصفحة: 2553
آخر تحديث بتاريخ: 28 ديسمبر 2017