سياسة المساءلة الاجتماعية

سياسة المساءلة الاجتماعية

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ملتزمة بنشر الثقافة الدينية في إطار الاعتدال والوسطية بمفاهيم عالمية عصرية تتواكب مع متطلبات العصر ومتغيراته والمساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة المتمثلة في مصارف الوقف المتنوعة التي تخدم وتلبي متطلبات فئات المجتمع بما يحقق العدالة الاجتماعية بين أفراده، وإقامة علاقات تكافلية اجتماعية بين الموظفين وعائلاتهم والتحسين من مستواهم المجتمعي، وتوفير بيئة عمل نموذجية تخلو من أي ممارسات تدعو إلى التمييز بكافة أشكاله، وأن لا تقوم بتوظيف أو دعم لأي عمالة تحت السن القانونية أو العمالة القسرية.

وعليه بادرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بإدخال وتطبيق متطلبات نظام المساءلة الاجتماعية في جميع مجالات أنشطتها مع تشجيع متعامليها من أصحاب الحملات والموردين بالالتزام بالمعايير الأخلاقية حسب المواصفة 8000 SA مع العمل على التحسين المستمر في أنظمتها وممارساتها بشكل دوري بما يتلاءم مع التشريعات المحلية والاتحادية وأفضل الممارسات العالمية مع الالتزام بتطبيق ونشر وتعميم هذه السياسة على جميع المستويات في الهيئة.



عدد زيارات الصفحة: 19855
آخر تحديث بتاريخ: 15 ديسمبر 2021