أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 30-08-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حجاج الدولة يتوجهون إلى مشعر منى اليوم

حجاج الدولة يتوجهون إلى مشعر منى اليوم

يبدأ حجاج الدولة اليوم الأربعاء الموافق الثامن من ذي الحجة، أداء مناسك الحج، بالتوجه إلى أولى المناسك مشعر منى لقضاء يوم التروية والمبيت فيها اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ويبقى الحجاج في منى إلى ما بعد بزوغ شمس التاسع من ذي الحجة، ثم يتوجهون بعدها للوقوف بعرفة، ثم يعودون إليها بعد النفرة من عرفة والمبيت بمزدلفة لقضاء أيام التشريق ورمي الجمرات.

وأكد محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية، أن حجاج الدولة بخير، وأن البعثة عبر لجانها المختلفة أكملت الاستعداد للبدء في أداء مناسك الحج بيسر وسلام، وحجاج الدولة ينتقلون إلى مشعر منى للبدء في يوم التروية صباح اليوم.

وأضاف الكعبي أن جميع الحملات التي وصلت إلى الديار المقدسة ملتزمة بتوفير سبل الراحة لحجاج الدولة، وأن لجان البعثة الرسمية للحج تؤدي دورها على أكمل وجه، وتتابع كل ما من شأنه أن يمهد لتهيئة أجواء أفضل لضيوف الرحمن، مؤكداً أن قيادة الدولة الرشيدة تتابع عن كثب أوضاع حجاج الدولة، وتحرص على دعم جهود البعثة الرسمية بمختلف الإمكانات المادية والمعنوية. وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية، أن بعثة الحج الرسمية تضاعف جهودها خلال الفترة الحالية لخدمة حجاج الدولة، والسهر على راحتهم، وتوفير احتياجاتهم كافة، وتهيئة كل الإمكانات المناسبة لهم حتى يؤدوا هذا الركن العظيم بكل راحة وطمأنينة ويسر، مراعين في ذلك ابتغاء الأجر والثواب عند الله تعالى، وواضعين في الحسبان تحقيق أهداف ورؤية قيادتنا الرشيدة التي تولي عناية خاصة للحجاج.

تفقد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية  المخيمات المخصصة لحجاج الدولة في المشاعر المقدسة بمنى وعرفات، واطلع على تفاصيل العمل والإمكانات والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج الدولة والبالغ عددهم 6228 حاجاً.

 وأكد الدكتور الكعبي توجيهات القيادة الرشيدة الدائمة بأهمية توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة في الأراضي المقدسة بما يضمن راحتهم وسعادتهم، مشيراً إلى أن ما يميز مخيم عرفة هذا العام هي الطاقة التبريدية، والتي تعمل وفقاً لأرقى المواصفات العالمية وأكبرها حجماً وأكثرها استجابة للطاقة التبريدية العالية، موضحاً أن الطاقة التبريدية المستخدمة في كل المخيم تصل إلى نحو 2435 طناً، والتي تعتبر الأكثر استخداماً على مستوى مخيمات جبل عرفة، وذلك بواقع 170 جهازاً للتبريد تتنوع قوتها ما بين 25 إلى 5 أطنان، لافتا إلى أن الخيام الرئيسة تعمل بها 4 أجهزة بطاقة 100 طن تصل درجة الحرارة فيها ما بين 16 إلى 18 درجة مئوية.

من جانب آخر، نظمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أمس في مكة المكرمة حفلا للحجاج الذين أوفدتهم إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج والبالغ عددهم 400 حاج من 98 دولة تكفلت بهم المؤسسة، وألقى محمد القبيسي مسؤول بعثة الحج بالمؤسسة كلمة ترحيبية هنأ بها الحجاج على الوصول لأداء فريضة الحج ونقل إليهم تحيات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة.

وتوجه الحجاج ضيوف المؤسسة بالدعاء والعرفان للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، سائلين المولى العزيز أن يجعلها في ميزان حسناته، كما رفعوا أكف التضرع داعين الله أن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأن يمن عليه بدوام الصحة والعافية، وأن يحفظ دولة الإمارات ويديم عليها الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.