أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 18-06-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الشؤون الإسلامية : تخريج الدفعة الأولى من الدارسين لنيل الإجازة بالسند

الشؤون الإسلامية : تخريج الدفعة الأولى من الدارسين لنيل الإجازة بالسند

اقامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حفل تخريج للدفعة الأولى من حفظة القرآن الكريم والحافظات الذين تقدموا لنيل الإجازة بالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في قراءة حفص عن عاصم " 1438 -2017م" ، وذلك  بفندق جميرا ابراج الاتحاد في أبوظبي ، حضره سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ، رئيس الهيئة .

 وقد التحق بهذه الدورة التي انتظمت على مستوى إمارات الدولة لمدة أربعة أشهر  نحو 99  دارسا ودارسة ، جرت لهم اختبارات في الأسبوع الأول من رمضان المبارك الجاري ، وقد تأهل منهم  لنيل الإجازة بالسند 89 حافظا ، كرمتهم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومنحتهم الشهادات.

وأشاد سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة ومراكز تحفيظ القرآن الكريم من القيادة الرشيدة، سائلا الله أن يديم موفور الصحة والعافية على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله - وأن يوفق أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ،نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات لما فيه عزة الوطن وسعادة أبنائه .

وقال الدكتور الكعبي إن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتفرح بهذا الإنجاز في خدمة القرآن الكريم وسعادة حفاظه إذ هي أول مؤسسة إسلامية تفوز تمنح هذه الإجازات بالسند على مستوى العالم ، وإنه لشرف كبير أن ينتهي الدارس  بالسند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مؤكدا تحري الدقة من قبل اللجنة التي أشرفت على هذا العمل، وكذلك دقة الاختبارات، لأن الذي يحمل هذه الإجازة سيحمل أمانة عظيمة فلابد أن يكون مؤهلا ومتقنا وقدوة في الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها حفاظ القرآن فقد كان خلق رسول الله القرآن .

 كما أكد الكعبي أن المخرجات المهنية والحرفية التي تتبعها الهيئة مكنتها من الوصول للمبادرات المبتكرة ومنها الإجازة بالسند ، كاشفا عن أن الهيئة ستتوسع أفقيا في القراءات والتمكين من علومها لاستنباط علوم وأفكار ومبادرات جديدة من هذا العلم .

هذا وقد وزع الدكتور الكعبي الشهادات والهدايا على الخريجين كما كرم المدرسين والإداريين .