رمضان شهر الدعاء

تاريخ النشر: 14-06-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)          لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل درس الأردو بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)               لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

الخطبة الأولى

الحمد لله مجيب الدعوات, وقاضي الحاجات، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، رب الأرض والسموات، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال تعالى:( يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون).

أيها الصائمون: إننا في شهر رمضان، وهو من الأزمنة المباركة التي يرجى فيها إجابة الدعاء، فيستحب للمرء أن يغتنمه، فيثني على خالقه تعالى بما هو أهله، ويصلي ويسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويطلب المغفرة، قال صلى الله عليه وسلم :« قال الله تبارك وتعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي». وإن الله تعالى يتفضل على عباده الصائمين فيستجيب دعاءهم، ويقضي حوائجهم، ويغفر ذنوبهم، فدعوة الصائم لا ترد، قال صلى الله عليه وسلم :« إن لله عتقاء في كل يوم وليلة، لكل عبد منهم دعوة مستجابة». وقال سبحانه:( ادعوني أستجب لكم). وقد أثنى الله تعالى على من دعاه، ولجأ إليه، قال سبحانه عن أنبيائه:( إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين).

وقد جاء الحث على الدعاء في آيات الصيام لما بينهما من ارتباط وثيق، فقال عز وجل:( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون). ويقول الله تعالى:( إنا أنزلناه في ليلة مباركة). وذلك لاستجابة الدعاء فيها، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر، ما لا يجتهد في غيره بالدعاء والعبادة، لأن فيها ليلة القدر، وهي خير من ألف شهر، وكان صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم يحرصون على اغتنامها، والدعاء فيها، فقد قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر؛ بم أدعو؟ قال :« تقولين اللهم إنك عفو تحب العفو، فاعف عني».

ومن الأوقات المباركات التي تسمع فيها المناجاة، وتستجاب فيها الدعوات وقت السحر وبعد الصلوات، فعن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله، أي الدعاء أسمع؟ قال صلى الله عليه وسلم :«جوف الليل الآخر، ودبر الصلوات المكتوبات».

وكذلك يستجاب الدعاء عند السجود, حيث يكون الإنسان قريبا من ربه عز وجل، فقد قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم :( واسجد واقترب). وحثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الإكثار من الدعاء في السجود فقال صلى الله عليه وسلم :« أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء».

يا أهل الدعاء: بماذا ندعو؟ ولمن ندعو؟ ندعو لأنفسنا ولوالدينا وأهلنا والمؤمنين بالخير، كما دعا إبراهيم عليه السلام فقال:( ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب).

والدعاء للبنات والبنين والذرية أمر محمود, فقد دعا نبي الله إبراهيم عليه السلام لذريته قائلا:( رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء). ودعاء الوالدين لأبنائهم مستجاب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن -وذكر منها- دعوة الوالد». فالأب يسأل الله تعالى لأولاده التوفيق والنجاح والهداية، وكذلك الأم تدعو لأولادها بالخير والسعادة، والزوج يدعو لزوجته، والزوجة تدعو لزوجها، فمن دعاء عباد الرحمن :( ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما).

وندعو للوطن بالاستقرار والخير، كما سأل إبراهيم عليه السلام ربه عز وجل قائلا:( رب اجعل هذا البلد آمنا). وندعو له بالرخاء والبركة كما كان يدعو رسول الله صلى الله عليه وسلم للمدينة فيقول :«اللهم بارك لنا في مدينتنا، وفي ثمارنا، وفي مدنا، وفي صاعنا بركة مع بركة».

وندعو للحاكم بالحفظ والتأييد، قال أحد العلماء: لو كان لي دعوة مستجابة لجعلتها للحاكم، فهو سبب في حفظ الدين والدنيا، واستقرار البلاد وسعادة العباد. ومن كان في نفسه شيء من أخيه فليدع له بالخير، فالدعاء للآخرين بظهر الغيب مستجاب، يقول النبي صلى الله عليه وسلم :« دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير، قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل». وقد دعا أحد الصالحين لرفيق له؛ فقال: اللهم من شغلني عنك فاشغله بطاعتك عني، فاستجاب الله تعالى دعاءه، وأقبل رفيقه على الحج والعبادة. فاللهم يا ذا المن والعطاء، يا سميع الدعاء، يا من لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء: ارزقنا صدق الدعاء, وحسن الالتجاء, ووفقنا وأولادنا لما تحب وترضى، ووفقنا جميعا لطاعتك وطاعة رسولك محمد صلى الله عليه وسلم وطاعة من أمرتنا بطاعته, عملا بقولك:( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم).

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم،

وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم،

فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله عز وجل.

أيها المصلون: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه». ويستحب الثناء على الله عز وجل في أول الدعاء بما هو أهله, ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وتكرار الدعاء، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعا دعا ثلاثا، وإذا سأل سأل ثلاثا.

فيا سعادة من اجتهد في الدعاء لله، فإنه سبحانه كريم لا يرد سائلا, ولا يخيب راجيا, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن ربكم حيي كريم، يستحيي أن يمد عبده إليه يديه يسأله خيرا ثم يردهما صفرا».

فاللهم يا أرحم الراحمين، يا حليم يا عظيم؛ صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ فإنك سبحانك قلت وقولك الحق:( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما).

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا، واغفر لنا وارحمنا، وتقبل صالحات أعمالنا، وأعتق رقابنا، وبارك لنا في أولادنا وأهلنا، وبلغنا مما يرضيك آمالنا، وأدم ألفتنا، واجمع على الحق كلمتنا.

اللهم ارحم شهداء الوطن وقوات التحالف الأبرار، وأنزلهم منازل الأخيار، وارفع درجاتهم في عليين مع النبيين والصديقين، يا عزيز يا كريم. اللهم اجز خير الجزاء أمهات الشهداء وآباءهم وزوجاتهم وأهليهم جميعا، اللهم انصر قوات التحالف العربي، الذين تحالفوا على رد الحق إلى أصحابه، اللهم كن معهم وأيدهم، اللهم وفق أهل اليمن إلى كل خير، واجمعهم على كلمة الحق والشرعية، وارزقهم الرخاء يا أكرم الأكرمين.

اللهم انشر الاستقرار والسلام في بلدان المسلمين والعالم أجمعين. اللهم ارض عن الخلفاء الراشدين: أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن سائر الصحابة الأكرمين. اللهم إنا نسألك الجنة لنا ولوالدينا، ولمن له حق علينا، وللمسلمين أجمعين.

اللهم وفق رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد، وأدم عليه موفور الصحة والعافية، واجعله يا ربنا في حفظك وعنايتك، ووفق اللهم نائبه وولي عهده الأمين لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد، والشيخ مكتوم، وشيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، وأدخل اللهم في عفوك وغفرانك ورحمتك آباءنا وأمهاتنا وجميع أرحامنا ومن له حق علينا. اللهم اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما، واجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما، ولا تدع فينا ولا معنا شقيا ولا محروما. اللهم احفظ دولة الإمارات من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأدم عليها الأمن والأمان يا رب العالمين. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار.

عباد الله:( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون).

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم ( وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

_________

 

تنبيه رسمي وارد من الهيئة العامة

للشؤون الإسلامية والأوقاف

يلقى عقب صلاة الجمعة 16/6/2017

(خاص بإمارة أبوظبي)

أيها المسلمون: ينظم مجلس أبوظبي للتعليم أنشطة وفعاليات صيفية متنوعة، بإشراف متخصصين من خلال مشروع "صيفنا مميز 2017" وسيبدأ التسجيل يوم الأحد القادم الموافق 18/6/2017 فلنشجع أبناءنا على المشاركة في هذه الأنشطة والفعاليات الصيفية المتنوعة أثناء فترة الصيف، استثمارا لأوقات فراغهم، وتحقيقا للنفع لهم.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.