عنوان الفتوى: صبغ الشعر والتزين في عشر ذي الحجة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز لي صبغ الشعر و الذهاب للصالون النسائي و أنا أريد أن أضحي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

85418

24-أغسطس-2017

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظكم ويبارك فيكم ويتقبل منا ومنكم الأعمالكم الصالحة، ولا حرج في صبغ الشعر في أيام عشر ذي الحجة أو أخذ الزينة المباحة، والمستحب  لمن ينوي الأضحية هو أن يمسك عن حلق الشعر حتى تذبح الأضحية، وليس ذلك واجباً ولا شرطاً في صحة الأضحية؛ ففي صحيح مسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئاً".

قال العلامة القرافي رحمه الله في الذخيرة: (... يستحب لمن أراد التضحية ألا يقص شعره ولا ظفره إذا أهل ذو الحجة حتى يضحي)، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    لا حرج في صبغ الشعر في أيام عشر ذي الحجة أو أخذ الزينة المباحة، والمستحب  لمن ينوي الأضحية هو أن يمسك عن حلق الشعر حتى تذبح الأضحية، وليس ذلك واجبا ولا شرطا في صحة الأضحية. والله تعالى أ‘لم.