عنوان الفتوى: غسل المحرم ليديه بالصابون

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يمكن استخدام الصابون من غير عطر في الحج عند غسل اليدين والوجه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

84944

16-أغسطس-2017

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك ووفقك، ويجوز للمحرم استعمال الصابون الذي لا طيب فيه لغسل يديه من الوسخ فقط دون وجهه أو غيره من جسده؛ لأنَّ غسل الجسد بالصابون فيه تَرَفُّه بالنسبة للمحرم، والمحرم منهي عن الترفه أثناء الإحرام، ولكنه يستثنى من ذلك المنع غسل اليدين بالصابون لأجل إزالة الوسخ عنهما دون بقية سائر الجسد، قال العلامة الحطاب في مواهب الجليل ممزوجاً بنص العلامة خليل رحمهما الله تعالى:("إلا غسل يديه بمزيله" قال في الطراز في باب شم الطيب: فيغسل يديه بالماء الحار وغيره وبالحرض وهو الغاسول والأشنان والصابون وكل ما ينقي الزفر ويقطع ريحه، ويتجنب ما كان من قبيل الرياحين والفواكه المطيبة التي تبقى في اليد رائحتها لما في ذلك من التشبه بالتطيب)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للمحرم استعمال الصابون الذي لا طيب فيه لغسل يديه من الوسخ فقط دون وجهه أو غيره من جسده، لأن غسل الجسد بالصابون من باب إزالة الوسخ المنهي عنها بالنسبة للمحرم، ولكنه يستثنى من ذلك المنع غسل اليدين بالصابون الذي لا رائحة فيه لأجل إزالة الوسخ عنهما دون بقية سائر الجسد، والله تعالى أعلم.