عنوان الفتوى: استحباب غسل الفم من القهوة قبل الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

توضأت ولبست ملابسي للذهاب للعمل وبعدها شربت كوب من القهوة المحلاة بالسكر ومعها القليل من الحليب الجاهز، وعند وصولي للعمل  أدركتني صلاة العصر وتم تقديمي إماماً بالمصلين في العمل،  وبعد تكبيري تكبيرة الإحرام تذكرت أني شربت كوب القهوة المحلاة، ماحكم صلاتي وصلاة المأمونين؟ وهل علي قضاؤها؟ وكيف؟ ومتى؟ ولكم جزيل الشكر.

نص الجواب

رقم الفتوى

80669

18-مارس-2017

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله تعالى فيك ووفقك، وصلاتك بالجماعة بعد شربك للقهوة المحلاة بالسكر مع القليل من الحليب (الجاهزة) لا يؤثر على صحة صلاتك وصلاة الجماعة الذين صلوا معك؛ وذلك لأنَّ شرب القهوة المحلاة ونحوها من الأطعمة التي يبقى طعمها في الفم إنما يستحب فقط غسل الفم منها قبل الصلاة دون إعادة الوضوء، ومن ترك غسل الفم منها لم يؤثر ذلك على صحة صلاته لكونه إنَّما ترك مستحباً فقط، قال العلامة الدردير في الشرح الكبير: (وندب لكل أحد وتأكد لمريد الصلاة غسل فم ويد من لحم ولبن وسائر ما فيه دسومة)، بخلاف الطعام الخفيف الذي لا دسومة فيه فلا يطلب غسل الفم ولا اليد منه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    صلاتك بالجماعة بعد شربك للقهوة المحلاة بالسكر مع القليل من الحليب لا يؤثر على صحة صلاتك وصلاة الجماعة الذين صلوا معك؛ وذلك لأن شرب القهوة المحلاة ونحوها من الأطعمة التي تترك رطوبة إنما يستحب فقط غسل الفم منها قبل الصلاة دون إعادة الوضوء، ومن ترك غسل الفم منها لم يؤثر ذلك على صحة صلاته لكونه ترك مستحباً فقط، والله تعالى أعلم.