أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 27-12-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تطلق حملة أسبوع المساجد الثانية 'مفحص القطاة '

حملة مفحص القطاةأطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الحملة الثانية لمفحص القطاة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة بمقرها في أبوظبي بحضور الاستاذ محمد عبيدالمزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية ، والأستاذ خالد النيادي  المدير التنفيذي لشؤون الوقف ، وعدد من المسؤولين بالهيئة ومندوبي وسائل الإعلام .

وفي كلمته خلال المؤتمر أعلن المدير التنفيذي للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد عبيد المزروعي أنّ 76 مسجداً و33 مليون درهم هي حصيلة تبرّعات "مفحص القطاة" لعام 2009.

وأكّد على الرعاية والدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومن أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومن إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ومن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للمساجد، وذلك لما لها من معنى كبير في الشريعة الإسلامية لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من بنى مسجداً لله كمفحص قطاة بنى الله له بيتاً في الجنة" .

وقال المزروعي إنّه بفضل الله تعالى وبحمده فإنّنا وصلنا وبدعم أصحاب الخير من رجال المال والأعمال وجميع المحسنين والطيبين من أبناء الدولة إلى مستويات راقية في توفير ما يعظّم شؤون المساجد في الدولة حتى أصبحت المساجد في دولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجاً عصرياً، ومظهراً بارزاً من مظاهر حضارتنا.

وأضاف أنّ النهضة العمرانية المتسارعة في الدولة، تتطلب من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وبالتنسيق مع الجهات المعنية الاهتمام بالمساجد في كل منشأة وحي، وقرية وتجمع سكاني أو عمالي.

ولفت المزروعي إلى أنّ إطلاق الهيئة للحملة الثانية ولمدة أسبوع يتيح المجال للمشاركة المجتمعية وللمؤسسات والشركات الوطنية، كي يسهموا في عمارة المساجد ورعايتها وصيانتها، كما أنّها فرصة لإطلاع الجمهور أيضاً على النتائج الإيجابية التي قدموها للمساجد.

من جانبه، قال خالد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الوقف إنه قد تم في المرحلة الأولى من مشروع "مفحص القطاة" تخصيص 9 أراض لبناء 9 مساجد تتسع لحوالي 750 إلى 2000 مصل في المنطقة الغربية في ليوا بتكلفة 13 مليون درهم، كما أنّ هناك 188 مسجداً لا تزال تحت الإنشاء وتم الانتهاء من 76 مسجداً، وأضاف أنّ جميع المناقصات لبناء المساجد سيتم طرحها في شهر يناير المقبل، كما أنّه تم وضع حجر الأساس لمسجد في إمارة عجمان وفحص آخر تربة في أمّ القيوين.

وأشار النيادي إلى أنّه تتم عملية تخصيص الأراضي بناء على قدم المنطقة أو حداثتها من ناحية، وعلى مدى احتياج المنطقة للمسجد.

وأكّد المدير التنفيذي لشؤون الوقف أنّ هناك عدة جوانب تمّت مراعاتها في بناء مساجد مشروع "مفحص القطاة" مثل جانب الاستدامة وبنائها في المناطق الخضراء وجانب التواجد الاجتماعي والإنارة الطبيعية ومراعاة الشكل الجمالي للمساجد سواء الداخلي أوالخارجي وأماكن الوضوء للاستخدام المقتصد للماء والإنارة.