أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 21-11-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

انتهاء أزمة 1800 من حجاج الدولة علقوا في مطار جدة أكثر من 12 ساعة

انتهاء أزمة 1800 من حجاج الدولة علقوا في مطار جدة أكثر من 12 ساعة  

أكد محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية أنه تم حل أزمة 1800 من حجاج الدولة العالقين في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة من ظهر يوم الجمعة وحتى صباح أمس. وقال إن المشكلة نتجت عن عدم التزام الخطوط الجوية السعودية بمواعيد السفر، حيث تأخرت ست رحلات، مشيراً إلى تدخل القيادة الرشيدة والإيعاز إلى بعثة الحج الرسمية وقنصلية الدولة بالتدخل وتوفير الماء والطعام وغرف فندقية للمبيت. وأضاف المزروعي أن فرقاً إضافية من البعثة الرسمية توجهت في ساعة متأخرة من مساء الجمعة تضم أعضاء من اللجنة الطبية والمتابعة والعلاقات العامة، إلى جدة لمتابعة الحجاج مشيراً إلى أن المشكلة تم حلها وغادرت ظهر أمس طائرة لتقل بقية الحجاج العالقين عائدين إلى دولة الإمارات. من جانبه، أكد عبيد حمد الزعابي نائب رئيس بعثة الحج الرسمية أن القيادة الرشيدة أصدرت تعليمات بتوفير جميع سبل الرعاية للحجاج من فتح غرف فنادق وتوفير الأدوية والوجبات الغذائية حتى يتم تفويج الحجاج العالقين في جدة. ورداً على سؤال لـ "الاتحاد" حول الحالة الصحية للحجاج حالياً، قال الزعابي " تحركنا على الفور وتم توفير كميات إضافية من الأدوية والأدوات الطبية اللازمة التي يمكن أن يحتاجها الحجاح من أصحاب الأمراض المزمنة".وأشار إلى أنه تم علاج 150 حالة مرضية وإعياء بين الحجاج ومن بينها حالتا إغماء بسبب الإجهاد، مؤكداً زيادة عدد الممرضين والأطباء في المطار بين أعضاء فرق المتابعة لتفويج الحجاج. ولفت الزعابي إلى أن حالات التكدس لم تكن فقط على حجاج دولة الإمارات بل شملت أيضا حجاج العديد من دول مجلس التعاون ودول عربية وإسلامية أخرى نتيجة الأعداد الهائلة الموجودة في المطار للمغادرة.  وعن توفير الوجبات الغذائية، أكد الزعابي أن توجيهات القيادة الرشيدة شددت على توفير الوجبات والاحتياجات اللازمة للحجاج وتحريك الفرق الطبية علاوة علي وجود مجموعات لمتابعة تفويج الحجاج والتي كانت قد تحركت لمساعدة الحملات.