أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 14-11-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج تتلقى شكاوى من حجاج حملتين بسبب ضيق الغرف وعدم انتظام الوجبات

بعثة الحج تتلقى شكاوى من حجاج حملتين بسبب ضيق الغرف وعدم انتظام الوجبات                                                          

مكة المكرمة في 12 نوفمبر / وام / قام فريق يضم ممثلين من لجان التفتيش والشكاوى والتدقيق والمتابعة التابعة لبعثة الحج الرسمية بزيارات مفاجئة على مقار سكن حملتين للتحقق من الشكاوى التي وردت إلى البعثة من الحجاج بسبب ضيق الغرف وعدم انتظام الوجبات اليومية وبحث أسبابها والعمل على إزالتها.  وأكد المفتشون أن التدقيق والمتابعة لجميع الحملات يأتي من منطلق الحرص على سلامة وصحة الحجاج في الحملتين وأن التحرك جاء بهدف التقصي واستطلاع آرائهم والتأكد حول ما إذا كانت الحملتان ملتزمتين بالشروط والمعايير المقرة من قبل الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. وأوضح المفتشون أن الزيارات التفتيشية تركز على توفر الأمان في البنايات والمصاعد والغرف والعيادات ووجود الأطباء والممرضات حرصا على التعامل مع حالات الإصابات والطوارئ للحفاظ على صحة الحجيج وحياتهم.  وقال راشد المزروعي رئيس لجنة التفتيش ان اللجنة كانت قد تلقت اتصالات من حجاج في الحملتين بعد أن وصلتا إلى مكة المكرمة مؤكدا ان البعثة تشدد على ضرورة التزام مقاولي حملات الحج بالشروط والمعايير التي حددتها الهيئة.  وذكر ان التفتيش على الحملتين اسفر عن تسجيل مخالفات من حيث عدم مطابقة السكن للمواصفات التي حددتها الهيئة وضيق الغرف لافتا إلى أن أصحاب الحملات مطالبون بتوفير السكن الملائم والآمن لجميع الحجاج في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة.  وأضاف ان احدى الحملات المخالفة لديها 140 حاجا فضلوا البقاء في السكن الحالي لموقعه القريب من المسجد الحرام بالرغم من مشاكل ضيق الغرف ومخالفة الحملة لشروط العقد التي تقضي بتوفير وجبات غذائية للحجاج خاصة وان الرسوم التي تلقتها الحملة من الحجاج تشمل السكن والغذاء وتأمين الرعاية الطبية والوعظ. كما اشتكى حجاج الحملة من عدم حوصلهم على بطاقات التعريف الخاصة بهم منذ أن وصلت الحملة إلى مكة المكرمة يوم الثلاثاء الماضي بالرغم من ان مشرفي الحملة أكدوا لهم توفيرها خلال ساعات حتى يتسنى للحجاج التنقل بآمان. من جانبه أكد راشد حمد بن حضيبه مسؤول لجنة التفتيش ونظم المعلومات التابع لبعثة للبعثة الرسمية للحج في المدينة المنورة أن الحملات التفتيشية التي قامت بها اللجنة على حملات الحج في المدينة والتي وصلت إلى 110 حملات لم تسفر هذا العام عن تسجيل أي مخالفات.  وقال ان هناك 16 معيارا يتم التفتيش بموجبها على حملات الحج في الديار المقدسة تشمل تعليق اللوحات التعريفية الإرشادية للحملة وصالة الاستقبال أو ركن الاستعلامات والفصل بين الرجال والنساء في المبنى وترتيب الأسرة وملحقاتها حسب النظام وتعليق أسماء الحجاج على باب الغرف والنظافة العامة (المطبخ والصالات والحمامات) ووجود عمال النظافة في المبنى والإهتمام بأعطال المبنى (الكهرباء والماء والمصعد ).  كما تشمل الشروط الخاصة بالإداريين التنظيم الإداري للحملة والكادر المواطن بالحملة وحسن تعامل الكادرالإداري مع الحملة ونشاط الوعظ وتوفير مكان لإلقاء المحاضرات بالحملة ووجود طبيب وممرض بالحملة وتهيئة غرفة للعلاج .اضافة الى معايير إدارة الحملة داخل الدولة.  وأشاد بتعاون الحملات مع البعثة الرسمية لافتا إلى أن توجيهات محمد عبيد سالم المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية والتي وضعت الجميع أمام مسئولياتهم في خدمة ضيوف الرحمن الذين هم أمانة في أعناق الجميع منوها الى ان حملات تفتيش تتم بشكل مفاجئ للتعرف من الحجاج على الخدمات التي يقدمها صاحب الحملة مؤكدا أن جميع الحجاج أشادوا بخدمات حملات الإمارات ووصفها بعض الحجاج بأنها خدمات خمس نجوم. وأشار إلى أن إطلاق بعثة الحج الرسمية برنامجا الكترونيا متخصصا بتقييم حملات الحج والعمرة وكتابة تقارير المفتشين الكترونيا وربطه بإدارة الحج والعمرة في الهيئة مباشرة في الإمارات.