أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-11-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تنسيق إماراتي - سعودي في المنافذ الحدودية لتيسير عبور الحجاج براً

تنسيق إماراتي - سعودي في المنافذ الحدودية لتيسير عبور الحجاج براً  قال اللواء ناصر العوضي المنهالي وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، إن الإدارة العامة للجنسية والإقامة أصدرت تعليمات لإدارات جميع المنافذ الحدودية للدولة خاصة المنفذ الرئيسي في الغويفات علاوة على جميع المطارات نظرا لبدء موسم الحج والعمل على مواكبة الضغط المتزايد على المنفذ الحدودية، في الوقت الذي يتم فيه التنسيق مع الجانب السعودي لتيسير عملية عبور الحجاج عن طريق منفذ الغويفات. وأضاف اللواء المنهالي في تصريحات لـ"الاتحاد" أنه تم التنسيق مع الاخوة في المملكة العربية السعودية لتوفير خيام على المنافذ الحدودية وتوفير وجبات وسبل الراحة للحجاج علاوة على توزيع مطويات لتوعية الحجاج في المنافذ الحدودية بغية تيسير عملية مرورهم من الأراضي الإماراتية إلى المملكة. 

و أشار إلى أن الإدارة العامة للجنسية والإقامة حرصت على توزيع نشرات على المواطنين والمقيمين الذين سيتوجهون للحج هذا العام لتوعيتهم بإكمال جميع أوراقهم الثبوتية وإظهار التأشيرات والمستندات اللازمة للمرور إلى الأراضي المقدسة.  ومن جانبه، أكد محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية أن البعثة التحضيرية باشرت مهامها في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تسلمت البعثة في مكة المكرمة موقع أرض عرفات من وزارة الحج وباشر المقاول العمل فيه لتجهيزه وكذلك العمل في مخيم منى جار العمل فيه. 

وأضاف أنه تم تسلم الأدوية التي حملتها البعثة معها من الإمارات، وبدأ العمل بتجهيز عيادات الرجال والنساء أما في المدينة المنورة فقد تم شحن الأدوية المخصصة للبعثة هناك ومباشرة التواصل مع حملات الحج. وأشار المزروعي إلى أن البعثة الرسمية تضم فرق طبية متحركة يمكنها التنقل إلى أماكن المرضى والمصابين للتيسير على الحجاج في حال الإصابة بالوعكات الصحية، لافتا إلى أن البعثة غادرت إلى الأراضي المقدسة بكامل لجانها وانه تم تفعيل برنامج الحج والعمرة، وربطه في إدارة الحج بأبوظبي عبر تجهيزات نظم المعلومات في البعثة. 

وأكد أن بعثة دولة الإمارات تميزت على مدار السنوات السابقة وأيضا هذا العام من خلال تقديم أفضل الخدمات المميزة للحجاج من سكن راق ومواصلات وهذا العام يتم توفير مخيمات مكيفة في منى وعرفات وتتوفر فيها خدمات الأمان بالشكل الراقي، علاوة على خطوط هاتفية موزعة على كل حجاج الدولة للشكاوى أو العلاج أو الاستفسارات الفقهية.  ويذكر أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف كانت قد قررت اختيار 44 واعظاً لمرافقة حملات الحج هذا العام، موزعين بشكل يكفل تغطية كافة احتياجات حجاج الدولة وتوعيتهم، علاوة على وضع إدارة الوعظ بالهيئة ضمن خطتها توفير خدمة الرد على الفتاوى المتعلقة بأحكام الحج وذلك من خلال توفير ثمانية خطوط هاتفية. 

 وحددت هيئة الأوقاف عدد الحجاج المقرر للإمارات لهذا العام وهو 6228 حاجاً منهم 5228 مواطناً، و1000 حاج من المقيمين بالدولة، موزعين على 153 حملة، في الوقت الذي تقوم فيه الهيئة بدمج الحملات حيث يصبح عددها هذا العام 44 حملة. ونظمت الهيئة ورشتي عمل لوعاظ حملات الحج في كل من إماراتي أبوظبي وعجمان اللتين استقطبتا وعاظ الحملات على مستوى الدولة، وذلك استعدادا لمواكبة حملات الحج وتزويد الحجاج بالثقافة الضرورية عن الحج والعمرة وانطلاقا من حرص الهيئة على إعداد الوعاظ والارتقاء بمهاراتهم الإرشادية والثقافية والفقهية.