أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 15-05-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في الاجتماع الشهري لمدراء المكاتب .. الهيئة تناقش استعدادات حملة رعاية المساجد

في الاجتماع الشهري لمدراء المكاتب .. الهيئة تناقش استعدادات حملة رعاية المساجدترأس سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري لمديري الإدارات ومدراء مكاتب الهيئة على مستوى إمارات الدولة وذلك بفندق ليوا في المنطقة الغربية صباح أمس ، وقد ثمن الجهود الكبيرة التي بذلها الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يرحمه الله وإخوانه من مؤسسي دولة الإمارات العربية المتحدة الذين لم يدخروا وسعاً في بناء هذا الوطن ، وتوجه بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، وسمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي على ما يبذلونه من أجل مواصلة مسيرة الخير والعطاء ، مطالباً كافة العاملين في الهيئة ببذل أقصى الجهد من أجل الارتقاء ببيوت الله .

بعد ذلك أطلع رئيس الهيئة الحضور على قرارات مجلس إدارة الهيئة في جلسته الأخيرة وخاصةً فيما يتعلق بتوطين وظائف أئمة المساجد من خلال تعيين المواطنين العاملين في جهات أخرى للعمل أئمة مساجد خارج أوقات دوامهم بمكافآت شهرية مقطوعة مطالباً مدراء المكاتب بضرورة التنسيق والمتابعة بهذا الشأن مشيراً إلى أن اللجنة المختصة ستقوم بمقابلة المتقدمين لهذه الوظيفة في الأسبوع القادم .

وقد ناقش الاجتماع جهود التطوير المستمرة التي تقوم بها الهيئة في مجال خدمة وصيانة المساجد ، وفيما يتعلق بإحلال المساجد أو إجراء الصيانة الكبرى لها جرى التأكيد على إعطاء الأولوية للمحسنين ممن قاموا بتشييدها في الفترات السابقة لإعادة إعمارها من جديد قبل إدراجها في خطة وزارة الأشغال العامة أو خطط الصيانة التي تتولى تنفيذها بلديات حكومة أبوظبي في كل من أبوظبي والعين والغربية .

وبهذا الخصوص أشاد مدير عام الهيئة بالتعاون الكبير الذي تبذله البلديات في مجال رعاية وصيانة المساجد ومن ناحية أخرى ناقش الاجتماع ضرورة التنسيق مع بلديات الدولة من أجل إزالة حظائر الحيوانات وكراجات السيارات وكافة المظاهر التي تشوه المساجد وتسيء إلى الصورة الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة .

بعد ذلك ناقش الاجتماع ما يتعلق بتبادل الخبرات بين رؤساء الأقسام والعاملين في مكاتب الهيئة على مستوى الدولة وتقرر وضع آلية لتنفيذ زيارات ميدانية بهذا الخصوص وجدوله زمنية بالزيارات .

وقد أكد مدير عام الهيئة على أهمية النهج الإداري الذي تسير عليه الهيئة والمتمثل في عقد الاجتماعات الشهرية مع كافة قطاعات العمل من أجل متابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للهيئة مطالباً مدراء المكاتب رفع ملاحظات الميدان أولاً بأول مع ضرورة التفاعل مع مقترحات وشكاوى الجمهور سعياً من أجل تطوير مساجدنا وفق الخطط الموضوعة لذلك .

إلى ذلك ناقش مدراء مكاتب الهيئة التقارير المقدمة حول سير عمل مفتشي المساجد في كل منطقة وأبرز الملاحظات والاقتراحات المتعلقة بتطوير العمل في هذا المجال .

ومن ناحية أخرى عرض مدراء مكاتب الهيئة استعداداتهم فيما يتعلق بحملة " مساجدنا من مظاهر حضارتنا " والتي ستنطلق تحت رعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الفترة ما بين 16 إلى 25 مايو القادم من أجل إيجاد شراكة متبادلة بين الهيئة والمجتمع ، والمساهمة في تنمية الوعي لدى الجمهور فيما يتعلق بالاهتمام والمساهمة في رعاية بيوت الله وخدمتها .