أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 25-10-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رئيس بعثة الحج الرسمية : نسعى إلى توفير أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام

رئيس بعثة الحج الرسمية : خيم حجاج الإمارات مكيفة وتوفير مادة لحفظ البرودةأكد محمد عبيد المزروعي، رئيس بعثة الحج الرسمية للإمارات، والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية، في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أنه تم اختيار 44 واعظاً لمرافقة حملات الحج هذا العام، موزعين بشكل يكفل تغطية كافة احتياجات حجاج الإمارات من هذا القطاع .

وأضاف في حوار مع جريدة الخليج الإماراتية أن إدارة الوعظ وضعت ضمن خطتها توفير خدمة الرد على الفتاوى المتعلقة بأحكام الحج وهي خاصة بحجاج دولة الإمارات وذلك من خلال توفير ثمانية خطوط هاتفية .

وأشار إلى أن رخصة مزاولة مهنة الحج لا يتم إعطاؤها للحملات إلا بعد أن يكون مر على عملها في مجال العمرة عامين كاملين من دون مخالفات، أو شكاوى من المعتمرين، أو جهات أخرى على الحملة .

 وأضاف أن أسعار حملات الحج في الإمارات، تعد مقبولة بالنظر إلى حجم الخدمات الشاملة المقدمة للحجاج، مقارنة بأسعار الحج في بعض الدول المجاورة، والتي لا تقدم حملات الحج فيها نفس مستوى وعدد الخدمات التي يحصل على الحاج من الدولة، وتتراوح بين 16 ألفاً إلى 70 ألف درهم .

 * كم عدد حملات الحج المعتمدة هذا العام، وكم عدد الحجاج المتوقع سفرهم من الدولة وعدد الوافدين فيهم؟

  عدد الحجاج المقرر للإمارات لهذا العام هو 6228 حاجاً منهم 5228 مواطناً، أما عدد الوافدين فهو 1000 حاج، ويتوزعون على 153 حملة، لكن لدينا نظام يعرف بدمج الحملات وبعد الاندماج بين الحملات يصبح عدد الحملات المقررة لهذا العام 44 حملة .

 * ما الشروط الواجب توفرها لحملات الحج، وهل من جديد هذا العام؟

  هناك شروط للحج والعمرة لابد من تطبيقها لمزاولة المهنة، من أهمها أن يكون صاحب الترخيص من مواطني الدولة، وألا يقل عمره عن 25 سنة، ولا يزيد عمره على 70 سنة، وألا يكون من موظفي الهيئة، وأن يجتاز المقابلة الشخصية ويستأجر مكتباً للحملة حسب الشروط المحددة ويمارس المقاول مهنة العمرة لمدة سنتين أو أكثر من تاريخ حصوله على الترخيص من دون مخالفات، أو شكاوى من المعتمرين، أو جهات أخرى على الحملة وبعد ذلك يعطى المقاول رخصة مزاولة المهنة .

                                                                  غلاء الأسعار

 * هناك شكاوى من ارتفاع أسعار الحج، فهل للهيئة دور في مراقبة الأسعار وضبطها، أم أن العملية خاضعة للعرض والطلب، وما العوامل التي تحدد أسعار الحج؟

  تخضع مسالة أسعار الحج للعرض والطلب، وكل حاج أو معتمر يختار الحملة المناسبة لوضعه المادي، والأساس الناظم للعلاقة بين أصحاب الحملات والحجاج والمعتمرين هو وجود عقد بين طرفين، والعقد معد من قبل إدارة الحج والعمرة في الهيئة وهو يسري على الجميع، وإذا كانت هناك حالات خاصة بين المتعاقدين فيجب ذكرها في العقد، وفي حال وجود خلاف بينهما يقوم الشاكي بتقديم شكوى إلى إدارة الحج والعمرة في الهيئة، أو إلى البعثة الرسمية حيث توجد لديها لجنة خاصة لدراسة الشكاوى والتحقق منها ميدانياً .

 وأسعار حملات الحج في الإمارات، تعد مقبولة بالنظر إلى حجم الخدمات الشاملة المقدمة للحجاج، مقارنة بأسعار الحج في بعض الدول المجاورة، والتي لا تقدم حملات الحج فيها نفس مستوى وعدد الخدمات التي يحصل على الحاج من الإمارات .

 هناك ارتفاع ملحوظ في أسعار سكن الحجاج داخل الأراضي المقدسة، وأسعار الحملات تتراوح بين 16 ألفاً إلى 70 ألف درهم، حسب رغبة الحاج نفسه، ويمنح كل شخص حرية اختيار مستوى الخدمات المقدمة إليه وبالتالي تكلفة رحلة الحج الخاصة به بشكل عام .

 كما أن الارتفاع في أسعار الحملات في الإمارات يعود أيضاً إلى الاشتراطات الدقيقة التي وضعتها بعثة الحج الرسمة للحملات في ما يتعلق باختيار مستويات جيدة من السكن والمواصلات وجميع تفاصيل الرحلة بما يحقق للحجاج اليسر، وهذه الأشياء أيضاً تزيد من التكلفة .

 * هل تم سحب تراخيص الحج والعمرة من أي الجهات هذا العام، ولماذا وكم عدد تلك الجهات إن وجدت؟

  لا يوجد شيء من ذلك، ولم تسحب أي رخص أو تستبعد أي من الحملات هذا العام، والجميع ملتزم بالشروط والتعليمات التي تحدد سير العمل، والتي وضعتها البعثة، كما أن العقود بين الطرفين موثقة، وعدد الشكاوى في تناقص كل عام، حيث لم يتجاوز عدد الشكاوى العام الماضي 20 شكوى، قيدت منها مخالفة واحدة فقط وبقية الشكاوى تم حلها بين الطرفين، وذلك من أصل 10 آلاف حاج .

                                                              أعضاء البعثة

 * ما استعدادات الهيئة لبعثة الحج الرسمية لهذا العام؟

  تنطلق اللجنة العليا للحج في خطتها الاستراتيجية من توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام من مستويات واختصاصات متنوعة، وذلك على مدى العام وتضم البعثة الرسمية للحج هذا العام 180 عضواً منهم 15 عضواً في البعثة التحضيرية التي تضم أعضاء من الوزارات والمؤسسات كوزارة الداخلية ووزارة الصحة وغيرهما .

وقد قامت الإدارة بتوزيع أعداد الحجاج المقررة على الحملات بحسب النظم واللوائح، كما قامت لجنة التفتيش بزيارة الأراضي المقدسة مؤخراً وتفقدت مساكن وعمارات الحجاج، وتأكدت من التحضيرات الجارية بشأنها، وتم الاتفاق مع مؤسسة جنوب آسيا للطوافة في المملكة لتوفير خيم مناسبة للمواطنين والمقيمين من الحجاج .

 وقامت الهيئة بإعداد مخيمات عرفة، وزودتها بخيم جديدة تتضمن المكيفات والفرش بمستوى جيد، كذلك تجهيز المخيمات لاستقبال الحجاج في (منى)، وقامت البعثة بعمل جديد هذا العام حيث وفرت (جبسن بورد) في مخيمات البعثة والتي تحفظ البرودة في الخيم، فضلاً عن الفرش اللازم للنوم، وزيادة دورات المياه في (منى)، وتوفير شركة للنظافة .

 * هل تم اختيار الوعاظ المرشحين لمرافقة حملات الحج وما عددهم؟

  نعم، خصص وعاظ مرافقون للحملات بعد الاندماج عددهم 44 واعظاً وقسمت إدارة الوعظ عملها بالنسبة لخطتها الوعظية لمناسك الحج في هذا العام إلى ثلاث مراحل، أولاً مرحلة ما قبل الحج والاستعداد للحج، وثانياً أثناء الحج والقيام بالمناسك، وثالثاً مرحلة مابعد الحج .

 وبالنسبة لما قبل الحج فقد وضعت الإدارة برنامجاً كاملاً يشمل عدة مسائل، تتضمن إقامة ورشة عمل مع إدارة الافتاء لدراسة بعض الأحكام الفقهية، وتوحيد الفتاوى في تلك الأحكام لوعاظ الحملات، وقد تم ترشيح وعاظ لكل الحملات كما ستقام دورات تثقيفية لمناسك الحج على مستوى الدولة للراغبين في أداء المناسك .

 وقامت الهيئة، بالتنسيق مع منافذ الدولة البرية والجوية، بفتح مكاتب للهيئة تقوم بتوديع حجاج بيت الله وتقديم خدمات التوعية لهم .

 وتم إعداد خطة عمل موحدة للوعظ في موسم الحج، وسيتم توزيعها على وعاظ الحملات، كما سيتم الإشراف على برنامج الوعظ والافتاء في الحملات وسوف يتم عقد لقاء لوعاظ الحملات في اليوم السادس من ذي الحجة في مقر البعثة في مكة المكرمة، إضافة إلى توفير خدمة الرد على الفتاوى المتعلقة بأحكام الحج وهي خاصة بحجاج دولة الإمارات، وذلك من خلال توفير ثمانية خطوط هاتفية .

                                                                   تراخيص جديدة

 * كم عدد طلبات التراخيص الجديدة بداية هذا العام؟

 بلغ عدد التراخيص الجديدة أربعة تراخيص، وهناك طلبات لفتح فروع للحملات بلغ عددها 4 طلبات .

مغادرة البعثة

 * متى ستغادر بعثة الحج إلى الأراضي المقدسة؟

  البعثة التحضيرية للحج ستغادر إلى الأراضي المقدسة أول أيام الشهر المقبل، الموافق يوم 24 ذي القعدة 1431ه، لتجهيز مقرات البعثة، وتبدأ باستقبال حملات الحج والإشراف على دخول الحجاج الأراضي المقدسة، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم في المطارات والسكن، فيما ستغادر البعثة الرسمية بكامل عناصرها يوم 5/11/2010م الموافق 28 ذي القعدة 1431ه، وستمكث البعثة حتى مغادرة آخر حملات الحج، لتعود إلى أرض الوطن إن شاء الله فجر يوم 22 من الشهر المقبل .

* كيف استعدت البعثة لتأمين الحجاج في ما يتعلق بالقطاع الصحي؟

  خصصنا غرف علاج متحركة ستصل إلى حجاج الدولة المحتاجين للرعاية الصحية في الأماكن التي يوجدون فيها، وتقدم لهم الرعاية المناسبة بدلاً من أن يأتي المريض إلى بعثة الحج وسط الزحام والمعاناة، وسيكون هناك واعظ وطبيب وممرض مع كل حملة حج على الأقل، ويزداد عدد الأطباء والممرضين المرافقين للحملة بحسب عدد الحجاج الملتحقين بها، وذلك لتوفير أفضل درجات الرعاية الصحية الممكنة، كما ستكون البعثة على اطلاع ومتابعة مستمرة للحالات التي تحتاج إلى رعاية صحية، قد تستدعي نقلها لتلقي العلاج الكافي في المستشفيات، وذلك لضمان صحة وسلامة جميع حجاج البعثة .

                                                                      13 لجنة

 قال محمد المزروعي إن بعثة الحج الرسمية لهذا العام تتكون من 13 لجنة لتنسيق أمور الحجّاج وتنظيم شؤونهم، مثل لجنة التفتيش التي تقوم بالتفتيش على الحملات في أماكن سكن الحجّاج بمكة والمدينة المنورة ومنى وعرفات للتأكد من سلامة الحجاج، ورفع التقارير اليومية عن كل حملة وإنذار الحملة التي لا تلتزم بشروط مزاولة المهنة، كما تقوم لجنة الوعظ بالتوجيه الديني للحجاج بمناسك الحج وآدابه والرد على أسئلة الحجاج وتزويدهم بالكتب والنشرات التي تساعدهم على فهم واستيعاب أحكام الحج .

 وتعمل اللجنة الطبية على توفير الرعاية الصحية المميزة لحجاج الدولة حتى يتمكنوا من أداء مناسك الحج على أكمل وجه ليعودوا سالمين معافين إلى أهلهم ووطنهم من دون إصابتهم بالمرض أو العدوى، فيما تعد اللجنة المالية اللجنة المخوّلة بتسلم المبالغ المالية المرصودة لتغطية نفقات البعثة وتسلم رسوم الخيام وضمان المشاركة الفعّالة في أعمال وأنشطة البعثة العامة .

 وتقوم اللجنة الأمنية والكشافة بحراسة مقار البعثة واستقبال الحجاج والمراجعين ومساعدة أعضاء البعثة في جميع الأمور المتعلقة بشؤون البعثة .

 وتقوم لجنة الشكاوى باستقبال الشكاوى على الحملات من الحجاج، وحلها بالحكمة، وبحسب النظام المبرم بين الحاج والحملة والانتقال إلى موقع المشكلة في الحملة، كما أن اللجنة تقوم باستقبال الشكاوى خلال 24 ساعة عن طريق أرقام الهواتف التي وضعتها البعثة .

                                                              خطة متكاملة

 أكد محمد المزروعي أنه بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تم وضع خطة متكاملة للتعامل مع أي طارئ يحدث في الخيام، أو في المساكن، أو في حالات غير متوقعة، لتأمين أعلى درجات الأمن والسلامة لجميع حجاج الدولة، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة .

 وخطة الطوارئ الموضوعة هذا العام تتضمن وجود حافلات قريبة من حجاج الإمارات بشكل دائم وذلك تحسباً لوقوع أي طارئ، وسيتم الاجتماع مع أصحاب حملات الحج في مكة كما حدث العام الماضي، لإطلاعهم على كيفية التصرف في حال حدوث أي كوارث، والبعثة مستعدة بشكل عام لأي حدث طارئ، فمن ضمن اللجان التابعة للبعثة هناك اللجنة الأمنية والتي توجد فيها عناصر من الكشافة لمساعدة البعثة في حماية الحجاج من أي مخاطر مثل الأمطار الغزيرة وغيرها من الطوارئ .

وقال، سنوزع خلال موسم الحج ما يزيد على 120 ألف وجبة، في عدد من المناطق مثل منطقة منى، وذلك على روح المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه .

 وتوزيع الوجبات على روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هي عادة سنوية لم تنقطع، ومهما فعلت الهيئة فإنها لن توفي جزءاً بسيطاً مما قدمه هذا القائد للوطن وللمسلمين .