أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 14-09-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«أوقاف الفجيرة» تدعو أهل الخير للمساهمة في بناء 20 مسجداً وجامعاً جديداً

«أوقاف الفجيرة» تدعو أهل الخير للمساهمة في بناء 20 مسجداً وجامعاً جديداًتحتاج إمارة الفجيرة إلى بناء 20 مسجداً وجامعاً جديداً، نظراً للتوسع العمراني الذي تشهده الإمارة، بحسب ما أكد راشد عبيد علي مدير فرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الفجيرة الذي لفت إلى أن الإمارة البالغة مساحتها 1488 كيلومتراً مربعاً تضم فقط 300 مسجد وجامع.وأوضح مدير الفرع أن احتياجات الإمارة للمساجد تتوزع بين مناطق مختلفة منها مسجدان في مربح، ومسجد في قدفع، كما تحتاج مدينة دبا الفجيرة إلى بناء 4 مساجد، إضافة إلى مسجدين في الجريف وآخر في الطويين.وتابع: "كما خصصت خمسة مواقع لبناء خمسة مساجد في منطقة وادي السدر، علماً بأن هناك مناطق أخرى متعددة في الإمارة تحتاج إلى مساجد منها منطقة الشرية وحفرة والغوب وسيح صرم ومنطقة صرم والبدية، حيث إن جميع مخططات الأراضي تم تجهيزها وفي انتظار المتبرعين من فاعلي الخير لبناء المساجد عليها".وأضاف أن الحاجة إلى بناء المساجد متنوعة بين مساجد وجوامع وذلك حسب احتياج المنطقة وأعداد المصلين فيها. وأكد أن مكتب الأوقاف في الفجيرة على أتم الاستعداد للتعاون مع كل فاعل خير يود التبرع لبناء مسجد، خصوصاً أننا في أيام شهر رمضان الفضيل الذين يشهد إقبالاً أكثر من الجمهور على فعل الخير.في المقابل، أكد الأهالي ضرورة تلبية احتياجات المناطق لبناء مساجد جديدة خصوصاً في المناطق والأحياء السكنية الجديدة. وقال علي راشد من منطقة الغوب إن المنطقة تحتاج إلى بناء مسجد ليخفف العبء عن الأهالي، ولا أجد ضرورة لبناء جامع كبير في المنطقة ويكفي بناء مسجد متوسط بأسرع وقت ليلبي احتياجات المنطقة بتكلفة مناسبة.ورأى محمد الضنحاني من دبا الفجيرة أن مدينة دبا تعتبر من أهم وأبرز المدن التابعة لإمارة الفجيرة لذا يجب تلبية احتياجات المنطقة من المساجد وذلك في ظل المساحة الكبيرة التي تغطيها المدينة، وأعتقد أن المناطق السكنية في دبا بحاجة أكثر لبناء المساجد.من جانب آخر، جدد مواطنون من سكان غرب منطقة مربح في الفجيرة شكاواهم من عدم وجود مسجد في منطقتهم، التي تقع على الطريق الخارجي من الإمارة باتجاه مدينة خورفكان، وأكدوا أن هناك أكثر من 300 مسكن بلا مسجد، ما يضطرهم لاستخدام السيارة للوصول إلى المساجد البعيدة لأداء فريضة الصلاة.وقال عبدالله النعيمي من منطقة مربح إن الإمكانية المادية لأهالي المنطقة متوسطة ولا تساعدهم على بناء مسجد، متمنياً من أهل الخير التطوع ببناء مسجد لأهالي المنطقة بأسرع وقت ممكن.كما أكد عدد من زوار منطقة الفقيت حاجة المنطقة إلى بناء مسجد إضافي ليستطيع استيعاب الأعداد الكبيرة للزوار والسائحين. وقال عبدالله الحمادي إنه على الرغم من وجود مسجد على الشارع الرئيس لمنطقة الفقيت إلا أن المنطقة بحاجة لمسجد جديد يغطي أعداد المصلين من الزوار، خصوصاً أن المسجد الموجود لا يستطيع استيعاب الأعداد الهائلة من السياح خلال الإجازات.