أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 20-04-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في الإجتماع الشهري لمدراء المكاتب - الهيئة تقرر تبادل الخبرات بين موظفي مكاتبها


الاجتماع الشهريترأس سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري لمديري مكاتب الهيئة واداراتها على مستوى إمارات الدولة وذلك بفندق سيجي الديار بالفجيرة صباح اليوم، ، وتوجه بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، وسمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي على اهتمامهم ورعايتهم لبيوت الله.

بعد ذلك أطلع مدير عام الهيئة الحضور على قرارات مجلس إدارة الهيئة في جلسته الأخيرة وخاصةً ما يتعلق بالدراسة المرفوعة من مدراء مكاتب الهيئة حول سلبيات وايجابيات المحال التجارية الوقفية الملحقة بالمساجد ، حيث قرر المجلس منع بناء محلات تجارية وقفية مع المساجد الجديدة التي سيتم استلامها مستقبلاً ، وإعطاء مهلة أقصاها ثلاث سنوات لأصحاب المحلات التجارية الوقفية الحاليين ممن يمارسون النشاطات التجارية التالية ( محلات البقالة ، المطاعم ،الكافتيريات ، الخياطة،.. ) والتي لا تتناسب مع قدسية المساجد، قبل أن تقوم الهيئة بالاستفادة من تلك المحلات في توسعة مساكن الأئمة والعاملين بالمساجد أو تحويلها إلى مصليات للنساء أو تأجيرها كمساكن عائلية حسب حاجة كل منطقة ، شريطة توفير البديل بالتنسيق مع البلدية في كل إمارة .

بعد ذلك أشار مدير عام الهيئة إلى جهود التطوير المستمرة التي تقوم بها الهيئة في مجال خدمة المساجد منوهاً لما تم تحقيقه من إدخال خدمة الآذان الموحد إلى كافة مساجد إمارة الفجيرة والتي تم تدشينها على يد سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم الفجيرة .

وقد ناقش الاجتماع القضايا المدرجة على جدول أعماله ، ففيما يتعلق بتبادل الخبرات بين مكاتب الهيئة تقرر وضع آلية للزيارات الميدانية المتبادلة بين موظفي المكاتب .

وفيما يتعلق بتوفير المطبوعات والمطويات الموثوقة داخل المساجد طلب الدكتور محمد مطر الكعبي من مدراء المكاتب تقديم تصوراتهم بخصوص الموضوعات التي تكثر الحاجة إليها من قبل جمهور المصلين حتى يتسنى عمل اللازم نحو إعداد المادة العلمية وطباعتها وتوزيعها داخل مساجد الدولة.

وبخصوص الصيانة الصغرى للمساجد تقرر تفعيل دور أئمة المساجد في الإبلاغ عن أي أعطال أو نقص في الخدمات داخل المسجد وإبلاغ الجهة المختصة لعمل اللازم ومتابعة إنجاز تلك الأعمال .

وفيما يتعلق بالمحافظة على نظافة جدران المساجد وأبوابها من الملصقات الجدارية والإعلانات تقرر توزيع لوحات موحدة يتم عليها تعليق كافة الملصقات والأدعية والتوجيهات التي تصدر عن الهيئة ويحظر تعليق كل ما عدا ذلك .

وفي نهاية الاجتماع أكد مدير عام الهيئة على أهمية التفاعل مع مقترحات وشكاوى جمهور المصلين من أجل الرقي بمساجدنا وعليه تقرر إنشاء خط هاتف مجاني للإبلاغ عن المقترحات والشكاوى المتعلقة بنظافة المساجد أو صيانتها .