أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 01-09-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية»: ارتفاع الوقف 41% مقارنة بالعام الأول للهيئة

«الشؤون الإسلامية»: ارتفاع الوقف 41% مقارنة بالعام الأول للهيئةأعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ارتفاع نسبة الوقف 41% مقارنة بالعام الأول من عمر الهيئة التي تأسست في 2006، وذلك خلال حفل تكريم أقامته لأعضاء مجلس إدارتها السابق بحضور أعضاء المجلس الحالي، والعلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة.

وعرضت الهيئة خلال الحفل إنجازاتها منذ التأسيس والتي تمثل أبرزها بتأسيس مركز الإفتاء الرسمي، ووضع ضوابط ومعايير لاختيار العاملين في المساجد من أصحاب الفكر الوسطي المعتدل، وتوحيد خطبة الجمعة إلى جانب تحقيق معدلات توطين عالية في مختلف الوظائف في الهيئة.

وحيا الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة في كلمته خلال الحفل جهود أعضاء المجلس الذين قال إنهم قدموا عطاءات رائعة للوطن، من خلال أدائهم المتميز في مجلس الإدارة السابق.

وأشار إلى إصدار الهيئة دليل العاملين في المساجد الذي يبين مهام وواجبات الإمام وتوجيهات تضمن حسن أدائه وتؤكد على البعد عن الانتماءات الحزبية والسياسية وإثارة النعرات الطائفية والتعصب المذهبي.

وأكد اهتمام الهيئة بالمساجد ونظافتها، وتجديد فرشها والعناية بمصاحفها وصيانتها ومواصفات بنائها لتكون منارات حضارية في سماء دولة الإمارات.

ونوه إلى توحيد خطبة الجمعة بهدف توحيد توجيه المجتمع، وغرس قيم التسامح والوسطية والاعتدال، إلى جانب تأسيس المركز الرسمي للإفتاء بالدولة الذي استطاع أن يفرض نفسه مرجعاً رسمياً شرعياً قوياً على مستوى الإمارات وأن يتمتع بالريادة والتميز على مستوى العالم الإسلامي. وعلى صعيد الوقف قال المزروعي إن الهيئة قامت بتوثيق الأصول الوقفية، ووضع التشريعات الرسمية لحماية أصول الوقف ومصادره ورفعها إلى مجلس الوزراء، ووضع الضوابط لصرفه وتنميته.

وأكد أن الخدمات المساندة لعمل الهيئة شهدت تطوراً ملحوظاً في مسيرة التميز بدءاً من خدمة الموظف الشامل، ومروراً بريادة الموقع الإلكتروني للهيئة، واستقبال الشكاوى والمقترحات عبر نظام إلكتروني متطور، وتركيب نظام الربط الإلكتروني بين فروع الهيئة وإداراتها.