أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 24-08-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

العلماء الضيوف يحاضرون عن العلاقة التربوية بين الصوم والصبر

العلماء الضيوف يحاضرون عن العلاقة التربوية بين الصوم والصبرورد في الحديث الشريف أن الصوم نصف الصبر ، ولأن الصبر من القيم الإسلامية الأساسية في التكوين النفسي والتربوي للناس ، مما ينبغي التدرب عليه ، ولأن الصيام مدرسة للتربية فيها يتعلم الإنسان كثيراً من تزكية النفس وترويضها على ترك العادات السلبية ، فقد صرح سعادة محمد عبيدالمزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قد وضعت في برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة هذا الموضوع لوعظ الناس وتذكيرهم بثواب الصبر وفوائده الشخصية والاجتماعية وعلى كل المستويات البشرية ، حيث ألقى العلماء الضيوف أمس 13 رمضان على مستوى مساجد الدولة ومؤسساتها الحكومية والأهلية 27 محاضرة عن الصبر .حيث حاضر الشيخ محمد الحاج في نادي الرمس الرياضي برأس الخيمة ، وفي إذاعة رأس الخيمة ، والشيخ عدنان الأفيوني بمسجد النور في الشارقة ، والدكتور عبد الله النجار بمسجد الرحمة في أم القيوين ، والشيخ عبد الرحمن الثقافي بمسجد الشيخ سلطان في المحلب بدبا، والشيخ خالد عزيز  في التنمية الأسرية فرع العين ، والشيخ منصور الرفاعي بخيمة الهلال الرمضانية في ابوظبي ، والشيخ عبد الصمد الصمداني ، بالمقر الإسلامي للجالية الهندية في أبوظبي ، وبقية العلماء في مساجد العاصمة ، وبني ياس ، هذا بالإضافة الى الإذاعات والمحطات الفضائية في الدولة .

وقال العلماء إن الصوم بما فيه من امتناع عن الأكل والشرب والملذّات يحتاج إلى صبر ومجاهدة نفس، وقد قال رسولنا الكريم - صلوات الله وسلامه عليه- :" الصوم نصف الصبر"  مؤكدين أن رمضان شهرُ الأخلاق الفاضلة ، ودعوا إلى استشعار الحكمة من فرض الصيام والتَّسَامُحِ والعفو والمغفرة بِنَشْرِ الخير والبر فيه، فهو شهر الجود والكرم والإحسان .