أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 11-08-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الدكتور حمدان المزروعي يستقبل العلماء ضيوف رئيس الدولة في رمضان

بمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الدكتور حمدان المزروعي  يستقبل العلماء ضيوف رئيس الدولة في رمضانوصل الى الدولة أمس عدد من أصحاب الفضيلة العلماء الذين تتم استضافتهم سنوياً بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ يحفظه الله ـ في شهر رمضان ، وذلك بمتابعة من  سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان  نائب رئيس مجلس الوزراء  وزير شؤون الرئاسة، حيث كان في استقبالهم بمطار أبوظبي سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، ومحمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية ، وعدد من المسؤولين بالهيئة .

هذا وقد ثمن سعادة رئيس الهيئة هذه الاستضافة لهؤلاء النخبة من العلماء القادمين من عدد من الدول العربية والإسلامية ، وهنأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ يحفظه الله ـ في شهر رمضان المبارك، قائلاً إنها تنم عن  مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة بدور العلم والعلماء ومكانتهم في توعية الناس بأحكام الصيام وآدابه خلال  شهر رمضان المبارك وإحياء أيامه ولياليه جرياً على السنة الحسنة التي أرساها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، ثم سار على هذا النهج خلفه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله إيمانا منه بالآثار الكريمة التي ترسخها هذه السنة الحسنة في إرشاد وتوجيه المجتمع بالوسطية والحكمة والاعتدال ، داعياً للاستفادة من علومهم وخبراتهم في إصلاح النفوس وإرشادها، ليزداد هذا الشهر العظيم في مجتمع الإمارات روحانية ومدارسة للعلم وللذكر وتلاوة القرآن الكريم.

وقد رحب سعادة رئيس الهيئة بقدومهم الى دولة الإمارات العربية المتحدة ليقضوا أياماً طيبة بين ربوع إخوانهم في هذه الدولة ، شاكراً لهم تلبيتهم للدعوة الكريمة الموجهة لهم ليحلوا ضيوفاً على شعب الإمارات خلال شهر رمضان المبارك ، وليرفدوا جهود العلماء والخطباء والأئمة في الدولة بما لديهم من خبرات ، حتى يسهم الجميع في إضاءة بيوت الله ومؤسسات الدولة بالعلم والمعرفة والحكمة والموعظة الحسنة ، وإذكاء شعلة الإيمان في النفوس  .

من جانبهم عبر أصحاب الفضيلة العلماء عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو رئيس الدولة على هذه الاستضافة  المقدرة مثمنين حرص القيادة الرشيدة على إحياء ليالي هذا الشهر الفضيل بالدروس والمواعظ ومدارسة العلم والأحكام  وآداب الإسلام  ، كما توجهوا بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان  نائب رئيس مجلس الوزراء  وزير شؤون الرئاسة، والى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية لحسن الاستقبال والإعداد المناسب للبرامج التي تخصهم وتتناسب والمؤسسات والهيئات المستفيدة منها  .

من جانبه قال سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إن هذه الاستضافة للسادة العلماء  لها أثرها الطيب في نفوس المواطنين والمقيمين وصرح أن برنامجاً حافلاً  قد أعد ليغطي جميع  إمارات ومدن الدولة من حيث الموضوعات  المختارة التي يحتاج المجتمع للتنوير الكامل بها ومن حيث الأهداف المتوخاة من هذا البرنامج .