أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-08-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

افتتاح ثلاثة مساجد جديدة في الرحبة والباهية

افتتاح ثلاثة مساجد جديدة في الرحبة والباهية افتتحت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ثلاثة مساجد في منطقة الرحبة والباهية، ضمن مشروع مفحص القطاة الذي أطلقته الهيئة منذ أكثر من عام.

حيث تم افتتاح جامع الشيخ حامد بن بطي آل حامد بمدينة الرحبة بحضور الشيخ سهيل بن أحمد آل حامد ومحمد عبيد راشد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة وعلي خميس محمد الصريدي مدير فرع الهيئة ببني ياس.

وقد أنشئ الجامع على نفقة معالي الشيخ أحمد بن حامد آل حامد بتكلفة إجمالية بلغت (ستة ملايين وثمانمائة ألف درهم) ويتسع لـ (600) مصل وقد تم تجهيزه بكافة الملحقات من مصلى للنساء وأماكن للوضوء وحمامات خاصة بالرجال وأخرى للنساء بالإضافة لسكن الإمام والمؤذن.

كما تم افتتاح مسجدين آخرين أحدهما بمنطقة الرحبة والآخر بمنطقة الباهية (ب) وهما من المساجد مسبقة الصنع التي أنشأتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ويتسع كل منهما لـ (300) مصل وتم تجهيزهما أيضاً بكل ما يلزم لتوفير الراحة للمصلين مع تعيين الأئمة الأكفاء لإمامة الناس في هذه المساجد.

وقد أكد محمد عبيد المزروعي أن الهيئة سعت جاهدة لافتتاح هذه المساجد قبل حلول شهر رمضان المبارك لاستقبال المصلين فيها بما يمكّنهم من أداء عبادتهم بكل راحة وخشوع خلال الشهر الفضيل، وأضاف أن افتتاح المساجد الثلاثة يأتي في وقت تتواصل فيه الترتيبات لافتتاح ثلاثة مساجد أخرى في الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك، اثنان منها في منطقة الشامخة والثالث بمنطقة غنتوت على طريق (دبي - أبو ظبي) بينما الأعمال الإنشائية جارية حالياً لبناء (7) مساجد أخرى جديدة يتوقع استلام بعضها قبل نهاية العام الحالي.

و أشار علي خميس محمد الصريدي مدير فرع الهيئة ببني ياس إلى أن الفرع قد أكمل استعداداته لاستقبال الشهر الكريم بتجهيز كافة المساجد الواقعة تحت إشرافه والبالغ مجموعها (176) مسجداً وجامعاً حيث تم تركيب ما مجموعه 150 جهاز تكييف، طاقة كل منها 3 أطنان، بالإضافة إلى 25 جهاز تكييف، طاقة كل منها سبعة أطنان إضافة الى توفير فرش جديد لـ36 مسجداً.

وأكد الصريدي أن فرع بني ياس  أعد  برنامج وعظي مكثف على مدى أيام وليالي شهر رمضان المبارك من خلال عدد من المحاضرات والدروس الفقهية والوعظية للرجال والنساء يتم عقدها في المساجد والجوامع في مختلف المناطق.

بالإضافة لاختيار (20) جامعاً كبيراً لاستضافة العلماء من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله.