أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 22-06-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تواصل تسلمها للمساجد المؤقتة " جاهزة الصنع "

الهيئة تواصل تسلمها للمساجد المؤقتة " جاهزة الصنع "تواصل الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تسلمها للمساجد الجاهزة الصنع التي أقرت بأن تكون بديلاً لمساجد الكرفانات القديمة ، حيث تسلمت الهيئة  أمس "الاثنين 21/5"  خمسة مساجد حديثة جاهزة التصنيع "مساجد مؤقتة" من شركة المقاولات التي تتولى إنشاءها، لتكون بديلة للكرفانات القديمة التي تم إزالتها على أن يتم التوالي في تسلم بقية المساجد البقية الأخرى .

وقال محمد عبيد راشد المزروعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن إنشاء هذه المساجد الجديدة يأتي بدعم من قيادتنا الرشيدة ويعكس حرصها على على رعاية بيوت الله وجعلها في أبهى صورة، والحفاظ على سلامة المصلين وتوفير وسائل الراحة لهم .

وأضاف أن الهيئة حرصت في اختيار تصميمات هذه المساجد المؤقتة على أن تتماشى مع الشكل المعماري المتميز والتخطيط العمراني الحديث للمناطق المحيطة بها .

وأشار إلى أن الهيئة تسلمت أمس 4 من هذه المساجد المؤقتة في منطقة مصفح الشعبية، ومسجداً في مدينة محمد بن زايد، فيما سيتم اليوم تسليم مسجدين في مدينة خليفة "أ" وثلاثة مساجد مؤقتة أخرى في منطقة مصفح الصناعية ، وغداً سيتم تسليم 5 مساجد أخرى  .

وأوضح المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة أن هذه المساجد الجديدة سابقة الصنع، تم إنشاؤها وفق أحدث التجهيزات الحديثة، وتزويدها بكافة المرافق الأساسية مثل الماء والكهرباء والمكيفات والسجاد .

وأضاف أن هناك فروقاً كبيرة بين هذه المساجد المؤقتة وبين مساجد الكرافانات القديمة، حيث إن المساجد الجديدة مبنية من الديتون، بعكس الكرفانات القديمة التي تم بناؤها من الأخشاب، وهذه الخطوة تهدف في الأساس إلى ضمان توفير مواصفات أمان عالية، ومقاومة للحريق، حيث تمت الموافقة على تصميمات هذه المساجد المؤقتة من قبل إدارة الدفاع المدني في أبوظبي .

ونوه المزروعي إلى أنه من المنتظر بناء مساجد حديثة وكبيرة دائمة في المناطق التي توجد بها هذه المساجد لتكون بديلاً دائماً لها .

والجدير ذكره أن الهيئة نفذت سابقاً حملات لإزالة كرفانات المساجد القديمة واستبدالها بكرفانات جديدة مؤقتة، وذلك تماشياً مع النهضة العمرانية والحضارية التي تشهدها أبوظبي .