أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-06-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

قرقاش يرد على سؤال في «الوطني الاتحادي»: الشؤون الإسلامية تبتعث 24 مواطناً لدراسة الشريعة

»: الشؤون الإسلامية» تبتعث 24 مواطناً لدراسة الشريعةأعلن معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني ابتعاث 24 من الطلبة المواطنين إلى المملكة المغربية لدراسة التخصص في الشريعة، حاز 7 منهم على شهادة الليسانس، ويتابعون الآن دراساتهم العليا لنيل شهادتي الماجستير والدكتوراه. مشيراً إلى عقد شراكة مع جامعة الإمام محمد الخامس بالمملكة المغربية لفتح فرع لها في أبوظبي بإشراف مجلس أبوظبي للتعليم، بهدف فتح الباب أمام المواطنين الراغبين بالتخصص في الدراسات الإسلامية ولا تسمح لهم الظروف بالدراسة خارج الدولة، حيث يدرس حالياً 20 من الطلبة المواطنين في فرع الجامعة في أبوظبي. وأوضح في رد مكتوب على سؤال وجهه أعضاء المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسة المجلس الثانية عشرة التي عقدت مؤخراًفي أبوظبي، حول سياسة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتوطين مهنة الإمام والمؤذن أن الهيئة خففت شروط تعيين الأئمة والمؤذنين المواطنين وأعفت الإمام المواطن من إمامة إحدى الصلوات الخمس وحسب دوامه في عمله الأصلي، واكتفت منه بأن يكون حافظاً لجزء واحد من القرآن الكريم، وذلك ضمن مبادرتها لتكليف مواطنين بالعمل في إمامة المساجد مقابل مكافأة مقطوعة لا تقل عن (6000) درهم شهرياً لمن يحمل الثانوية، وتصل إلى (9000) درهم لحملة الدكتوراه.

وأشار إلى أن الهيئة نظمت دورات لتأهيل الأئمة المواطنين تم من خلالها تعيين ما يزيد على (50) إماماً، مضيفاً أن الباب ما زال مفتوحاً للالتحاق بمثل هذه الدورات، فضلا عن توطين خطبة الجمعة التي تبث موحدة عبر الفضائيات المحلية المسموعة والمرئية.

وقال إن الهيئة استطاعت توطين الوظائف القيادية والإشرافية بنسبة 100%.

وردا على سؤال آخر حول خطة الهيئة لتطوير إدارة أموال الوقف قال قرقاش إن قيمة الأصول الوقفية تقدر حالياً بنحو مليار درهم، وأن الهيئة وضعت سياسة عامة لإدارة الوقف تعتمد على ترسيخ هذه السنة والمحافظة على الأصول الوقفية والعمل على تنميتها وتنويع مصادر دخلها والصرف وفق المصارف الشرعية المحددة.

وأضاف أن الهيئة تقوم بإعداد دراسات الجدوى لعدد من المشاريع الاستثمارية بالتعاون مع الشركات المتخصصة في هذا المجال لاختيار الأفضل والأنسب منها وبدأت تنفيذ بعض تلك المشاريع.