أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 24-03-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في الاجتماع الشهري لمدراء المكاتب المزروعي يؤكد على الانضباط الإداري للعاملين بالمساجد

في الاجتماع الشهري لمدراء المكاتب المزروعي يؤكد على الانضباط الإداري للعاملين بالمساجدأكد سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف على أهمية مواصلة نهج التطوير و التحديث و التوطين في كافة قطاعات عمل الهيئة و مكاتبها في مختلف إمارات الدولة، و خاصة قطاع إدارة المساجد حتى نرتقي جميعا بأداء مساجدنا من خلال اهتمامنا الجاد و الفاعل بهذه المساجد و تأمين جميع متطلباتها من خلال العمل الدؤوب من جميع المسؤولين و العاملين عليها و أن المرحلة المقبلة ستشهد تطورا ملحوظا.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الشهري لمديري إدارات الهيئة و مكاتبها في كافة أنحاء الدولة.

و قد افتتح الاجتماع بتوجيه الشكر و التقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، و إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، و الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على رعايتهم و دعمهم لبيوت الله و كل ما له علاقة بالشأن الديني في الدولة.

و أشار إلى أن الهيئة و في ظل هذا الدعم الكبير و المتواصل تزداد المسؤولية الملقاة على عاتقها للنهوض و الارتقاء ببيوت الله بما يرضي الله سبحانه و تعالى، و يحقق طموح قيادتنا الرشيدة.

و أشار إلى أن تطبيق الخطة الاستراتيجية للهيئة يتطلب ضرورة الانضباط الإداري للعاملين في مكاتب الهيئة من إداريين و أئمة.

و أضاف رئيس الهيئة بأنه يتعين على الجميع أن يرتقوا إلى درجة عالية من تحمل المسؤولية تجاه واجباتهم الوظيفية، و أن يهتموا بخدمة المصلحة العامة للمجتمع دون مجاملة لأحد، و إنما استشعارا لعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم لأن الله سبحانه يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه.

و أشاد رئيس الهيئة بالإنجاز الكبير الذي حققته الهيئة في مجال توطين ما يزيذ على 95% من الكوادر الإدارية العاملة بالهيئة مؤكدا أن الهيئة تمضي قدما في توطين وظائف أئمة المساجد و العاملين فيها.

ثم تحدث بعد ذلك سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة مطالبا مدراء المكاتب بتنفيذ توجيهات سعادة رئيس الهيئة و تفعيل آليات الثواب و العقاب التي ينص عليها نظام الخدمة المدنية، و دعا إلى تجهيز و إعداد الصف الثاني من القيادات الإدارية بالمكاتب مؤكدا على ضرورة التفاعل مع المراسلات و القرارت الإدارية الصادرة من الهيئة.

و من ناحية أخرى طالب سعادة المدير العام للهيئة مدراء المكاتب بإعداد تقرير واف عن المساكن الخاصة الملحقة بالمساجد و ساكنيها.

و تدارس الاجتماع خطة الهيئة القادمة لبناء المساجد في الأراضي المخصصة لذلك من بلديات الدولة و تقرر إتاحة المجال للراغبين بالمشاركة في ذلك، و فيما يتعلق بالمساجد الخاصة تم تكليف مكاتب الهيئة لحصرها و إعداد تقاريرعن حالتها حتى يتسنى العناية بها على أفضل صورة بعد ضمها للهيئة. و بخصوص الأوقاف الملحقة بالمساجد تقرر إعداد سجلات مصورة و موثقة على أن لا يتم تأجيرها إلا من خلال لجان التأجير المعتمدة في الهيئة، و طلب من مدراء المكاتب مراجعة العقود الحالية لضمان عدم بخس الأوقاف حقها.

و اختتم الاجتماع بتأكيد المدير العام للهيئة ضرورة متابعة مدراء المكاتب للمساجد المقامة على الطرق الخارجية و في المجمعات التجارية و في محطات البترول و تقديم تصوراتهم عما تحتاجه من دعم و صيانة و بهذا الخصوص تم تشكيل لجنة من عدد من مدراء المكاتب لدراسة موضوع صيانة المساجد.