أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-06-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أئمة مساجد أبوظبي يتبرعون بالدم

أئمة مساجد أبوظبي يتبرعون بالدممواصلة للدور الإنساني المتعاظم الذي ظلت تلعبه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة وهيئة الصحة بأبوظبي في مساعدة المرضى والتخفيف عنهم، قام أئمة المساجد في أبوظبي بالمشاركة في حملة التبرع بالدم التي ينفذها بنك الدم في أبوظبي مساهمة منهم في إنقاذ حياة المرضى والمصابين من كافة الجنسيات على اختلاف مذاهبهم وأديانهم.

وقد صرح سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة أن مبدأ التشاركية بين المؤسسات هو عنوان العمل الجماعي المثمر في المجتمع ، وأن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إذ تشارك مع بنك الدم وتسهم عملياً ونظرياً في دعم جهوده لتوفير أثمن ما في الحياة لمن يحتاج إلى الدم، فإنها تعبر عن روح الإسلام في التعاون على البر والتقوى وخدمة المجتمع، والأئمة هم القدوة فمن الطبيعي أن يسهموا في حملة التبرع بالدم بين الفترة والأخرى .

وتنم هذه المبادرة عن مدى حرص الهيئة على تأمين صحة الناس والوقوف بجانبهم انطلاقاً من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يؤكد على التعاون والتكاتف والتراحم، وتأتي هذه المبادرة ترجمة حقيقية من الهيئة لتوجيهات القيادة الرشيدة التي طالت أياديها الخيرة جميع ميادين الخير والعطاء حيث كانت ولا زالت الأسرع دوماً في إغاثة المنكوبين وتأمين احتياجاتهم وقت الشدائد والمحن.

 من جانبهم أشاد القائمون على الحملة في بنك الدم بمدينة الشيخ خليفة الطبية بهذه المبادرة الطيبة من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية وباللفتة الطيبة من أئمة المساجد الذين تبرعوا بدمهم للمحتاجين، مشيدين بالدور الكبير الذي تؤديه الهيئة في توعية الناس وإرشادهم إلى كل عمل خير، وتعاونها الكبير مع هيئة الصحة لجمع الدم من المتبرعين والمصلين من أمام باحات المساجد عن طريق بنك الدم المتنقل، خاصة في شهر رمضان المبارك.

وثمن القائمون على الحملة تبرع أئمة المساجد خاصة وأنهم يحظون بمكانة واحترام الجميع ويمثلون القدوة الحسنة في كل مجتمعاتنا الإسلامية، متمنين منهم أن يعكسوا هذا الدور الايجابي بالتنسيق مع إدارة الهيئة، وتفعيل دور المسجد في التوعية والإرشاد وحث المصلين على التبرع بالدم خاصة أصحاب الفصائل السالبة.