أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 23-05-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الشؤون الإسلامية تكرم مفتيها المتميزين

الشؤون الإسلامية تكرم مفتيها المتميزينعقدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الدوري للمفتين في الهيئة، وتم خلاله تكريم المتميزين منهم، بحضور كل من الدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة، والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان سمو ولي العهد .وفي بداية الاجتماع وجه الدكتور محمد مطر الكعبي، بضرورة الالتزام بمعايير جودة الإيزو في جميع الإجراءات بعمل الهيئة، كما هنأ إدارة الإفتاء وشكر المفتين على جهودهم التي بذلوها في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة بجعل مركز الإفتاء في الهيئة قبلة وقدوة يحتذي بها وبروحها عالمياً .وأضاف الكعبي أن الهيئة ضمن إستراتيجيتها وخطتها التشغيلية للعام 2010 قامت بإعداد الترشيح لجائزة الشيخ خليفة للأداء المتميز، وتم ترشيح إدارة الإفتاء لها كأفضل إدارة في الهيئة، لكونها تقدم خدماتها في الفتوى بطريقة حضارية حديثة الكترونية مائة في المائة، وتستخدم أحدث الاتصالات الذكية العالمية في عملها .وفي إطار توجيهات عمل المفتين، أكد الدكتور الكعبي على ما جاء في تعميم الهيئة، أن على المفتين الاطلاع على الفتاوى المنشورة على موقع الإنترنت والالتزام بمضمونها وخلاصتها، وعليهم إعطاء جواب واضح وصريح وقاطع ، وإذا طلب المستفتي تفصيل المسألة على المذاهب الأخرى، فيبين له المفتى حسب الحاجة، وعلى قدر السؤال، ولابد من تبسيط الفتوى واستعمال عبارات سهلة وواضحة، والابتعاد عن العبارات الموهمة، واجتناب المصطلحات الفقهية غير المألوفة للناس، وتوجيه المستفتين إلى المحكمة الشرعية في مسائل الحدود والديات والمنازعات والنكاح والطلاق والحضانة والخلع والمواريث والوصايا والهبات . وأشاد الدكتور فاروق حمادة في كلمته للمفتين بهذه المناسبة بالمستوى الذي وصل إليه مركز الإفتاء الرسمي للدولة في صياغة الفتوى، وآلية الفتوى الجماعية وطريقة تدقيقها واعتمادها، واستخدام أحدث التقنيات في تقديم هذه الفتاوى للجمهور، وأكد على ضرورة مراعاة مستويات المفتين وإفتائهم بالأيسر والأرفق بهم .