أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 28-05-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كلمة د.الكعبي عن برنامج أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – في المؤتمر الصحفي

كلمة د.الكعبي عن برنامج أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – في المؤتمر الصحفي

 

السيدات والسادة مندوبو الصحف وممثلو وسائل الإعلام في الدولة

السيدات والسادة الحضور أحييكم جميعاً وأبدأ فعاليات هذا المؤتمر الصحفي

مع قرب استطلاع هلال رمضان المبارك، ترفع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف  أبرك التهاني لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ رئيس الدولة حفظه الله ـ وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ـ نائب رئيس الدولة،  رئيس مجلس الوزراء،  حاكم دبي،  ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ـ ولي عهد أبوظبي،  نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ ولأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد،  حكام الإمارات .. داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه - بواسع الرحمات .

ولمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة من مواطنين ومقيمين وللعالم أجمع بهذا الشهر المبارك، شهر القرآن والقراءة والخير  والعطاء ...

سائلين الله I أن يكون هلال سلام وسعادة وثراء روحي للناس أجمعين .

أيها السادة سنعرض عليكم الآن أهم بنود الإحاطة الإعلامية لهذا العام والتي تتوزع على  ثلاثة محاور رئيسة :

-الاستعداد لشهر رمضان .

-ما تم إنجازه في الربع الأول من هذا العام 2017 م .

-الاستعداد للحج هذا العام .

 

 

 

 

الاستعداد لشهر رمضان

أولا : برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة

تمَّ استضافة / 25/ عالماً من مختلف الدول العربية والإسلامية، ضمن برنامج ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة في رمضان، وذلك بإشراف وزارة شؤون الرئاسة، وإعداد وتنفيذ الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف .

وقد أعدت الهيئة برامج علمية ووعظية تتناسب وهذه المرحلة الزمنية، وتستجيب لنحو / 300 / جهة ومؤسسة رسمية وغير رسمية، طلبت إقامة ندوات ومحاضرات فيها، بالإضافة إلى ما سيقام من دروس ومحاضرات في المساجد يشارك فيها علماء الهيئة .

و قد وضعت لجنة البرامج في الهيئة للعلماء الضيوف /10/ فعاليات رئيسة بهدف :

  1. إحياء أيام وليالي الشهر الفضيل بالمواعظ الدينية، والدروس العلمية.

  2. تفعيل مبادرات عام الخير عبر المحاضرات والندوات والدورات والأمسيات وغيرها.

  3.  تعزيز قيم المواطنة والتلاحم المجتمعي تأصيلًا وتفريعًا.

  4. تعزيز قيم ومبادئ التسامح والتعايش السلمي في المجتمع.

  5. توعية الأسرة الإماراتية والحرص على تماسكها.

  6. التحصين الفكري للشباب، وتقوية المناعـــة الفكرية.

  7. تعزيز دور المرأة الإمارتية وتمكين دورها الريادي في المجتمع .

  8. نشر قيم السعادة والإيجابية لدى جميع أفراد المجتمع .

 

 

 

والجديد في البرنامج لهذا العام :

مجالس الخير: إذ سيتم عقد 19/ ندوة في مجالس الأحياء،تتناول مفهوم المواطنة وبناء المواطن الصالح ومقاصد وثمرات التسامح الديني والأسرة ودورها في المجتمع  .

  1. مجالس القرآن : وهي مجالس متخصصة في تفسير بعض السور المختارة ستعقد يوميا في عدد من المساجد المحددة .

   ج. كرسي الشمائل المحمدية :  سيخصص كرسي لشرح الشمائل النبوية يومياً في جوامع مختلفة.

د. الدورات العلمية : ستعقد خمس دورات علمية تخصصية يقدمها نخبة من العلماء الضيوف في :

-فقه المعاملات المالية المعاصرة.

 -صناعة الفتوى في القضايا المستجدة.

- قضايا الصيام المعاصرة.

- المنهج العلمي في مواجهة الفكر المتطرف.

-الوسائل العملية في تحقيق الاستقرار الأسري .

هذا وسيرفد العلماء الضيوف البرامج الإعلامية في المحطات التلفزيونية والإذاعية في الدولة  .

أما الدروس اليومية في المساجد والمجالس والمؤسسات، فقد اختير لها نحو ثلاثين موضوعاً سيحاضر العلماء الضيوف ووعاظ الهيئة ، ويثرونها وفق محاور حددتها الهيئة، وترى ضرورة بثها في المجتمع، وسيبلغ عدد هذه المحاضرات نحو "300" على مستوى إمارات الدولة .

 

ثانيا : في مجال القرآن الكريم:

 ستستمر مراكز التحفيظ في متابعة التلاوة والتعليم والتهذيب، وسوف تنجز خلال شهر رمضان 46 ألف ختمة عن روح الشيخ زايد - طيب الله ثراه - كمبادرة وفاء له، وولاء للقيادة الرشيدة .

الجدير بالذكر أن مراكز تحفيظ القرآن وصل عدد المنتسبين إليها 49,700على مستوى الدولة .

و ستقيم الهيئة الجائزة السنوية الثامنة خلال شهر رمضان المبارك، يتوج فيها الفائزون والفائزات من أحد عشر فرعاً، منها : سبعة فروع حفظية، وأفضل مركز تحفيظ في الدولة، وفرع الحناجر الموهوبة، وفرع القصص القرآنية، وفرع نزلاء المنشآت العقابية والإصلاحية، وفرع أصحاب الهمم ( ذوي الاحتياجات )، وفرع الدارسين في المراكز الخارجية .

ثالثا : جاهزية المساجد:

-تمَّ افتتاح / 38 / مسجداً على مستوى الإمارات، استعداداً لشهر رمضان المبارك .

-تمَّ فرش /252/ مسجداً .

-تمت صيانة / 1250/ مسجداً .

 

رابعاً : المركز الرسمي للإفتاء

-اتخذ المركز كل الخطوات الاستباقية والمتوقعة لاستقبال سيل من الأسئلة والفتاوى على مدار الشهر، وسيفتح قنوات التواصل مع المجتمع من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً، وسيناوب فيه ثلاثة أفواج من المفتين يومياً .

-تمَّ إصدار كتاب فتاوى الصيام وأحكام الصيام بالتعاون مع إدارة البحوث وتمَّ وضعها ضمن الحقيبة القرائية التي ستوزع على الصائمين.

‌-     نظراً للإقبال الشديد من قبل الجمهور على خدمات المركز فإنَّه سيتم إعطاء الأولوية للفتاوى الهاتفية والرسائل النصية وتفريغ جميع المفتين لتلبية الحاجة المحلية من الفتاوى والإجابة عنها.

‌-     سيبقى دوام المفتين في المركز الرسمي للإفتاء دون تغيير من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً ولن يتم إنقاص ساعات العمل كما جرت به العادة في بقية القطاعات إيماناً من الإدارة العليا في الهيئة بأهمية أن تبقى الخدمة متوفرة للجمهور في أكثر الأوقات حيوية وتلبية احتياجاتهم من خلال إفتائهم في المسائل التي يحتاجون لمعرفة الحكم الشرعي بها.

‌-     في أيام الجمعة والسبت لن تغلق خدمات المركز الرسمي للإفتاء وسيستمر استقبال الفتاوى والإجابة عنها من خلال الرسائل النصية القصيرة على الرقم 2535.

 

 

ما تم إنجازه في الربع الأول من هذا العام 2017 م .

  مؤشرات السعادة ونتائجها

احتفلت الهيئة يوم الاثنين 20 / 3/ 2017م بيوم السعادة العالمي، وأطلقت عدداً من المبادرات لتحقيق السعادة للمجتمع تفاعلاً مع حرص القيادة الرشيدة بجعل العطاء سعادة والخير سعادة؛ ليكون مجتمع الإمارات أسعد شعب، ولذا جاءت دولة الإمارات في صدارة الدول بمؤشر السعادة العالمي عام 2016م، وحصلت على المركز الأول للشباب العربي في العيش والإقامة .

و لتحقيق رؤية الحكومة في مؤشر السعادة، وضعت الهيئة في خطتها الاستراتيجية عدداً من الأهداف كابتكار منظومات ذكية لإسعاد المجتمع، منها مبادرة المساجد الذكية التي أصبحت مبادرة دولية ضمن عدد من المبادرات الإماراتية المتميزة عالمياً كما قرأتم ذلك في نتائج القمة الحكومية العالمية الأخيرة في دبي .

و لذا أضافت الهيئة فوزاً آخر عندما حصلت على المركز الأول على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في فئة عمارة المساجد المتميزة في فن العمارة الإسلامية، وقام سمو الأمير الملكي خالد الفيصل - أمير مكة المكرمة - بتكريم الهيئة في هذا المجال ( عن مسجد الشيخة سلامة بنت بطي في مدينة العين ) .

كما فازت الهيئة بالمركز الأول في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي في مجال تقديم الخدمات إلى المجتمع وفي مجال الصحة والسلامة .

ولدى الهيئة في المركز الرسمي للإفتاء خدمة إسعاد المستفتين يقوم على فقه التيسير والوسطية والاعتدال مع الالتزام بثوابت الشرع الحنيف .

وكذلك مركز إسعاد الحجاج الذي سنتحدث عنه لاحقاً .

وتوَّج هذه النجاحات المستمرة والمتصاعدة تكريم سيادة الرئيس السوداني للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تقديراً لمبادراتها المتميزة لتحصين الخطاب الديني المعتدل وتطويره وفق ثوابت الدين الحنيف والحداثة ومتغيراتها على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وكل هذه الجوائز وشهادات التميز كانت ثمرات يانعة لجهود  فريق العمل من الموظفين والموظفات في الهيئة وحرصهم على ارتقائها وتنفيذ خططها وبرامجها التي استهدفت إسعاد المجتمع .

 

 

المؤشرات والنتائج الأولية لعام الخير :

-أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خطة موحدة للدروس العلمية لعام 2017 ، وقد احتلت (مجالس الخير العلمية) موقعها المناسب في أهم مساجد الدولة على مستوى الإمارات كافة وهذه المجالس العلمية هي أربعة مجالس أسبوعيا بعد صلاة المغرب ففي كل أحد درس في الفقه ، وفي كل يوم اثنين درس للتفسير ، وفي كل يوم ثلاثاء درس في الحديث النبوي وعلومه ، وفي كل أربعاء درس في السيرة النبوية، وكل هذه الدروس تجيء وفق منهجية علمية مدروسة كي تصل المعلومة وافية إلى الجمهور .

    -تمت الاستجابة الفورية لتوجيهات القيادة الرشيدة بدعم جهود الدولة لإغاثة شعب الصومال، فقدمت الهيئة تبرعاً بمليون درهم لهيئة الهلال الأحمر، فكانت أول مؤسسة رسمية استجابت للحملة .

-كما تم دعم صندوق الفرج بمليون ونصف المليون درهم للإفراج عن المدينين المتعثرين رحمة بهم وبأسرهم، والمساعدة في تسديد الديات الشرعية .

-دعم مدارس ذوي الهمم بشراء حافلات لنقلهم , ودعم مركز التوحد بتجهيز فصولهم بكامل وسائل التعليم والتأهيل بإمارة أم القيوين .  

-تمَّ تشييد نحو /50/ مسجداً من مال مشروع مفحص القطاة، منها ما دخل الخدمة، ومنها ما هو قيد الإنجاز .

-تمَّ توقيع مذكرة تفاهم ما بين الهيئة وسوق أبو ظبي للأوراق المالية لتسهيل وقف الأسهم بين الواقفين والهيئة والنظم الإدارية في سوق أبو ظبي للأوراق المالية، مما ينظِّم رسمياً تحويل الأسهم من حساب الواقف إلى المصارف الوقفية لدى الهيئة، أي نقل ملكية الأوراق المالية الموقوفة من رقم المستثمر الخاص بالوقف إلى رقم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وتعد هذه المعاملة المالية أحدث الإجراءات الوقفية في الاقتصاد الوقفي الحديث، وسيتم توقيع مذكرة تفاهم مماثلة قبل نهاية هذا الشهر مع سوق دبي المالي أيضاً .

-إبرام مذكرة تفاهم مع مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف، بطبع عشرة ملايين نسخة من المصحف بأحجام متنوعة، وجودة ودقة عاليتين وستوزع محلياً وعالمياً .

-ستطلق الهيئة مع بداية هذا الشهر الكريم حملة وقفية كبيرة تمَّ الإعداد لها تحت عنوان ( حملة وقف الخير ) .

 

استعداد الهيئة لحج هذا العام

أطلقت الهيئة نظام التسجيل الالكتروني لموسم الحج 1438 هـ / 2017 م

وفق توجهات القيادة الرشيدة تنفيذاً لمبادرة الحكومة الذكية، ويشرف على الراغبين بأداء هذا الركن من أركان الإسلام سُبل التسجيل عبر فروع الهيئة المنتشرة في الدولة، ومن خلال دائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة، والمراكز التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ومكاتب تسهيل في وزارة الموارد البشرية والتوطين، ومركز الخدمات الحكومية المتكاملة (تم) في منطقة الظفرة، وكذلك لدى حملات الحج المعتمدة .

و بدأ التسجيل من تاريخ 12/3 - وحتى مساء 13/4/ 2017م  فتوافد الراغبون بالحج بكثافة ،و بلغ عدد المسجلين نحو  /500 17 /   مواطن ومواطنة، وكان  لابد أن تضع الهيئة آلية دقيقة لاختيار نحو / 6228 / من هذا العدد الكبير، وهو حصة الدولة الممنوحة لها من الجهات المعنية في الحج على مستوى العالم الإسلامي، فتم منح 80% من التصاريح لحجة الفريضة، وأعطيت الأولوية لكبار السن من الذكور والإناث الذين ممن بلغوا سن 60 عاما فما فوق وكذلك لأصحاب الهمم ومرافقيهم، وللمحارم، ولمرافقي المرضى، ثم لأسبقية التسجيل بالنظام الإلكتروني من 59 فما دون .

وقد هدف التسجيل الإلكتروني إلى ما يلي :

-الحرص على تقديم خدمات راقية لحجاج الدولة باقل الأسعار التنافسية .

-وضع ضوابط ومعايير لضبط العدد المخصص للدولة والمحدد ب 6228 حسب التعليمات الواردة من وزارة الحج في المملكة العربية السعودية الشقيقة .

-اتاحة المجال لمن لم يحج مسبقا من أداء حج الفريضة .

-ولما كانت أعداد من يحج الفريضة يحج تزيد بشكل كبير عن العدد المخصص للدولة فقد تم توزيع الطلبات على المواسم القادمة إذا رغبوا في ذلك حفظا لحقوقهم .

-تم الاعتذار للمتقدمين لحج النفل وشكرهم على إيثارهم لمن لم يحج مسبقاً.