أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-05-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

فرش المساجد ونظافتها بلغت رضى الجمهور

فرش المساجد ونظافتها بلغت رضى الجمهورعقد المدير العام لهيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف د. محمد مطر الكعبي الاجتماع الشهري الخامس المتنقل من إمارة إلى أخري لمديري الإدارات والفروع على مستوى الدولة والذي يمثل فروع الهيئة لإمارة أبوظبي ، الشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة والفجيرة وذلك  في دبا الفجيرة يوم الأحد الماضي.. وفي بداية الاجتماع أثنى سعادته على الدعم المتواصل للهيئة من صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد وولي عهده الامين،مما أتاح للهيئة ممارسة دورها وفق الخطة الإستراتيجية التي اقرها مجلس الوزراء الموقر.

وقال سعادته يأتي هذا الاجتماع الخامس بمتبعة سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعيلترسيخ مبدأ التشاور والحوار البناء والاستفادة من تميّز بعض الإدارات وخبرات بعض مدراء الفروع في التعاطي مع موظفيه والجمهور مما كان له الأثر الايجابي في رضا الجمهور، كما يعد هذا الاجتماع الشهري المتنقل ميدانياً من إمارة إلى أخرى مدرسة لتدريب الكوادر الشابة على حسن الإدارة، والاندماج في العمل بروح الفريق، إذ ما من قرارات تصدر عن الهيئة إلا بعد إشباعها دراسة وتحاوراً مع المدراء مجتمعين، وهذا يجعل الجميع على بصيرة من آلية عمل الهيئة وصنع القرار فيها.

وقبل مناقشة جدول الأعمال، استعرض الجميع ما تم إنجازه من توصيات الاجتماع السابق، والمعوقات، وآليات التغلب عليها، في كل فرع من فروع الهيئة وكل إدارة من إداراتها، ومن تلك التوصيات وانجاز دليل بناء المساجد وسيصدر قريباً، وتزويد كل فرع من فروع الهيئة في الإمارات بالكادر المطلوب من الوعاظ (من5-6 ) من الأئمة المتميزين الذين تم اختبارهم ثم تكليفهم بمهام الوعظ.

  أما الأئمة والخطباء الذين أجرت الهيئة مقابلاتهم في عدد من الدول العربية ومن ثم التعاقد معهم واستقدامهم وعددهم زهاء (100 ) إمام فسيتم عقد دورات تعريفية لهم قبل مباشرتهم مهامهم تتضمن دراسة أحوال المجتمع والقوانين و اللوائح الصادرة التي يجب مراعاتها أثناء الإقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفهم كتاب دليل العاملين بالمساجد، وكذلك نظام العمل في الهيئة العامة  للشؤون الإسلامية والأوقاف. أما من شركات النظافة المكلفة بالعمل في المساجد، فقد تم الاطمئنان على متابعتهم شهرياً، وصرف مستحقاتها وفق بنود التعاقد وشروط الأداء دون تأخير.

كما تم دراسة نظام البدالة المركزية، وتسريع انجاز هذا النظام لخدمة الجمهور من خلال اتصالهم برقم مشهور للهيئة، وهو بدوره سيوصلهم إلى مبتغاهم في أي أمارة والى أي موظف من موظفي الهينة على مستوى الدولة وهذه خدمة مبتكرة على مستوى المؤسسات و الهيئات الحكومية في الدولة صممتها إدارة نظم المعلومات في الهيئة.

بعد ذلك ناقش المجتمعون جدول الأعمال المخصص لهذا الاجتماع ومن ابرز ما فيه: متابعة الخطة التشغيلية للربع الثاني من العام وحث المدراء على تنمية روح الفريق الواحد، والتنافس البناء بين موظفيهم

كما صدرت التوصية بإرسال المعاملات الإدارية والمالية إلى أبوظبي مع موظف مؤهل لانجازها في اليوم نفسه وبمتابعته الشخصية، وبالنسبة لمراكز تحفيظ القران الكريم، فقد تم مناقشة تحويل أغلبها إلى مراكز نموذجية تتوفر فيها جميع وسائل التقنية الحديثة.

ومن ابرز ما وصّى به سعادة المدير العام: اعتماد شعار الدولة على وسائل الهيئة الإعلانية، كما وصى بتطوير الأداء في الموظف الشامل في كل إمارة ليكون هذا القسم واجهة حضارية راقية في استقبال المراجعين والجمهور مع حسن الضيافة والاهتمام بالانجاز.