أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 02-04-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حرم حاكم عجمان تشهد احتفال الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بجائزة التلة لحفظ القرآن الكريم

حرم حاكم عجمان تشهد احتفال الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بجائزة التلة لحفظ القرآن الكريم

 

شهدت حرم صاحب السمو حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان الحفل الختامي للدورة الأولى لجائزة التلة لحفظ القرآن الكريم التي نظمها مركز هاجر لتحفيظ القرآن الكريم التابع  لفرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بعجمان.

وأعربت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان عن تقديرها لجائزة التلة لحفظ القرآن الكريم والتي تجسد اهتمام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بتطوير رسالة مراكز تحفيظ القرآن الكريم بما يساهم في اقبال الناشئة وأولياء أمورهم على حفظ كتاب الله والتنافس في تجويده وتلاوته.

 وأشادت بالرعاية والدعم الذي تحظى به الهيئة من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "يحفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»  وأخيهما صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم إمارة عجمان ،سائلة المولى العلي القدير أن يحفظ دولتنا ويديم عليها نعمة الاستقرار .

وألقت عفراء الكتبي مديرة المركز كلمة الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف وتقدمت فيها بالشكر لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وقرينته الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان لرعايتهما بيوت الله ومراكز تحفيظ القرآن الكريم في عجمان .

ونوهت بالاهتمام الذي تحظى به مراكز تحفيظ القرآن الكريم في دولة الإمارات من قبل القيادة الرشيدة وأفراد المجتمع ،مما انعكس على تطورها وازدهارها، وأشارت إلى أن تأسيس هذه الجائزة جاء بهدف الارتقاء بمستوى حفظة القرآن الكريم ، وايجاد روح التنافس بين أفراد المجتمع في مجال تلاوة وحفظ القرآن ، ورعاية وتكريم المتميزين منهم، وأشارت الى أن  الجائزة  شهدت التنافس في ستة مستويات ، شارك فيها المتنافسون من فئات مختلفة ضمت البراعم والناشئة والأمهات الى جانب ذوي الاحتياجات الخاصة.

وشكرت مديرة المركز في ختام كلمتها  صاحبة السمو حرم حاكم عجمان على تشريفها لحفل الجائزة ،  وأثنت على مساهمة كل من السيد يوسف سلطان العجماني ، والسيد أحمد سيف المهيري في رعاية الدورة الأولى من الجائزة.

تضمن الاحتفال عرض شريط فيديو لتلاوات الفائزين في المسابقة ، ولفتت المتسابقة عزة المرزوقي الأنظار حيث تمكنت من حفظ جزئين من القرآن الكريم خلال شهرين رغم اعاقتها البصرية.

وقد استمعت حرم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي الى تلاوة عدد من الدارسات في المركز، وأعربت سموها في ختام الزيارة عن ارتياحها وشكرها للجهود التي بذلتها لجان الجائزة  التحضيرية والتحكيمية ، وشكرت الداعمين للجائزة ، وأثنت على جهود مؤسس مركز هاجر لتحفيظ القرآن الكريم ومؤسس الجائزة السيد يوسف العجماني ، ثم قامت بتكريم الفائزات في المسابقة ورعاتها.