أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-01-2017

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

د. الكعبي يستقبل وزير شؤون الأديان بجمهورية كازخستان

د. الكعبي يستقبل وزير شؤون الأديان بجمهورية كازخستان

استقبل الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، بمقر الهيئة في أبوظبي معالي نورلان إيرميكبايف وزير شؤون الأديان والمجتمع المدني لجمهورية كازخستان، يرافقه خيرات لاما شريف سفير جمهورية كازخستان بالدولة .
وقد رحب الدكتور الكعبي بالوزير شاكرا له هذه الزيارة التي تدفع مسيرة التعاون بين البلدين في مجال الشأن الديني، وقدم له تعريفا عن الهيئة وبرامجها ورؤيتها وما حققته من إنجازات والدور الذي تقوم به في ترسيخ منهج الوسطية، والخطاب الديني المعتدل، وعمارة المساجد وبناء المراكز النموذجية لتعليم القرآن الكريم وتوحيد مرجعية الإفتاء وإشاعة روح التسامح والتعايش السلمي الذي يعد منهجا راسخا لدولة الإمارات العربية المتحدة ، مؤكدا على الدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة -حفظه الله -وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ،نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات ، مما كان له كبير الأثر في تطور خدماتها التي تقدمها للجمهور كافة ونيل العديد من الشهادات الجوائز على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية.
وقد بحثت الزيارة دفع مسيرة التعاون بين الجانبين في مجال الشأن الديني وتعزيز والتعاون والتنسيق والعمل على عكس الوجه المشرق لديننا الإسلامي الذي يؤكد على إعلاء القيم الأخلاقية والإنسانية ويدعو إلى التسامح والتعايش والسلام ونبذ العنف والغلو والتطرف والإرهاب ، وذلك من خلال التواصل وتبادل الخبرات ، حيث ناقش الجانبان مسودة مذكرة تفاهم بينها تمهيدا لتوقيعها فيما بعد .
من جانبه ثمن معالي الوزير الكازاخستاني الدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لجمهورية كازخستان، مشيدا بتجربتها الرائدة في ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال وإشاعة روح التسامح والتعايش ،وأعرب عن خالص شكره وتقدير للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على هذا التعاون البناء خدمة للإسلام والمسلمين والإنسانية جمعاء .