أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-04-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تقرر تزويد مساجد المنشآت الإصلاحية وعدد من الأماكن العامة في مؤسسات الدولة بشاشات إلكترونية

الهيئة تقرر تزويد مساجد المنشآت الإصلاحية وعدد من الأماكن العامة في مؤسسات الدولة بشاشات إلكترونيةقررت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إرسال الأئمة المتميزين إلى العمرة خلال هذا الشهر مكافأة لهم وفق قرار مجلس الإدارة، وزيادة عدد الفنيين لمتابعة الأجهزة في المساجد، وآلية عمل الأذان الموحد في كل إمارة.

كما أكدت الهيئة على الاهتمام بمساجد المنشآت الإصلاحية وتزويدها بالشاشات الإلكترونية وتكليف المديرين بالتواصل مع الجهات المعنية والتنسيق معها لهذه الأغراض. كما تم دراسة مشروع آخر للشاشات بأن يتم تركيب عدد منها في الأماكن العامة في مؤسسات الدولة نشراً وتنمية للثقافة بين الجمهور.

جاد ذلك خلال الاجتماع الشهري الرابع الذي عقدته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لمديري إداراتها وفروعها في الإمارات كافة، وذلك جرياً على سياسة الهيئة في التشاور والتنسيق بين إدارات الهيئة والعاملين في الميدان لضمان تنفيذ الإجراءات ومعالجة ما يعترض تنفيذ الخطة الاستراتيجية كما رسمها مجلس الوزراء .

وقال الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة الذي ترأس الاجتماع "إننا نعيش في مجتمع واحد نفتخر جميعاً بما أوصلتنا إليه قيادتنا الحكيمة من تطور وازدهار في شتى مستويات العمل في الشؤون الإسلامية والأوقاف، هيكلة وتنظيماً ونهجاً وإنتاجا، انعكس على نهضة المساجد ورعايتها، واستثماراً واعياً للأوقاف، وتوظيف ذلك كله لخدمة الوطن والمجتمع".

وأثنى المزروعي على جهود مجلس الإدارة الذي انتهت مدة ولايته الرسمية، التي "كانت فترة تأسيسية ناجحة أعطت ثمارها الطيبة". كما أشاد بدور مديري الهيئة وموظفيها وتشكيلة فريق العمل الواحد الذين اتسم أداؤهم ميدانياً بالمتابعة الدؤوبة وبالدقة والحكمة والإحساس بالمسؤولية، لافتاً إلى ضرورة الالتزام بمبدأ التوازن بين الثواب والعقاب في التعامل مع الموظفين والتحلي بثقافة قهر العقبات التي لا تخلو منها مؤسسة من المؤسسات. من جهته أثنى الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة على ما وفرته القيادة الرشيدة للجميع من وسائل التغلب على التحديات وتمهيد السبل للانطلاق نحو التميز والعطاء، وحث الحضور على الارتقاء بمستوى الأداء. وقررت الهيئة خلال الاجتماع طلب وضع آلية يومية وشهرية وسنوية لمتابعة نظافة المساجد والتنسيق مع الشركات المكلفة بها للتدقيق والمتابعة وفق رؤية واضحة من الشركات والمسؤولين في المساجد. كما تم عرض تصاميم المساجد الجديدة في الإمارات الشمالية لاعتماد الأنسب منها