أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 06-04-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تدرس استثمار وتسويق الأصول الوقفية وفق أسس اقتصادية مضمونة الجدوى

الهيئة تدرس استثمار وتسويق الأصول الوقفية وفق أسس اقتصادية مضمونة الجدوى

عقدت لجنة الاستثمار برئاسة الدكتور حمدان مسلم المزروعي- رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف اجتماعاً بحث خلاله نتائج حملة (مفحص القطاه) التي أطلقتها الهيئة، و أثمرت حصيلة جيدة من التبرعات النقدية ( نحو 31 مليون درهم) قدمها أهل البر لبناء مساجد وفق نماذج كانت الهيئة قد اعتمدت تصميمها، بأحدث وأرقى النماذج المعمارية الحضارية التي تتلاءم والبيئة المحلية ، والنسيج العمراني المواكب للنهضة العمرانية في مختلف إمارات الدولة، وسينطلق مشروع هذه المساجد الجديدة في هذه المرحلة بمعدل مسجد لكل إمارة بالإضافة إلى العين والمنطقة الغربية. هذا وقد بدأ بناء المساجد التي تبرع عدد من المحسنين في الدولة بجميع تكاليفها وذلك بإشراف ومتابعة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف إلى ذلك تم توجيه مدراء فروع الهيئة بمتابعة إنجاز التصاميم اللازمة للبناء على الأراضي المخصصة للأوقاف في كل إمارة.
وحرصا من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على تنمية الأموال الوقفية وفق الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر والتي من مبادراتها تنمية الاستثمارات الوقفية ، فقد بحثت لجنة الاستثمار دراسة إقامة شراكات استثمارية مع عدد من المؤسسات المالية وبيوت الخبرة، لاستثمار وتسويق الأصول الوقفية من عقارات وأموال وأراض ٍمعدة للبناء، بما يعزز التنمية المستدامة وفق أسس اقتصادية مضمونة الجدوى على المدى القريب والمتوسط وهي خطوة فريدة وعملاقة .
أما المشاريع الاستثمارية الكبرى، في مدينة العين (المولات) فقد طلب المباشرة بتسريع الإجراءات اللازمة لإطلاق العمل بهذه المشاريع.