أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-04-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

14,5 ٪ نمو فتاوى «مركز الإفتاء» خلال الربع الأول

14,5 ٪ نمو فتاوى «مركز الإفتاء» خلال الربع الأول

أجاب المركز الرسمي للإفتاء في الدولة على 78 ألفا و768 سؤالا شرعيا خلال الربع الأول من 2010 عن طريق الهاتف والرسائل النصية والإلكترونية، مقابل إجابته على 68 ألفا و813 سؤالاً شرعياً خلال الفترة عينها من العام 2009، بنمو بلغت نسبته 14.5٪، وفقاً لمدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي.

وأوضح الكعبي لـ"الاتحاد"، أن مركز الإفتاء أجاب خلال الربع الأول من 2010 على أكثر من 70 ألفا و977 فتوى عن طريق الهاتف، وعلى 6257 فتوى عبر الرسائل النصية "أس أم أس"، وعلى 1534 فتوى عن طريق الموقع الإلكتروني للهيئة. أما في الربع الأول من 2009، فقد أجاب المركز على 62 ألفا و 122 فتوى عن طريق الهاتف، و5204 فتاوى عبر الرسائل النصية، و1487 فتوى عبر الرسائل الإلكترونية.

وتمحورت أسئلة المستفتين الشرعية في الأشهر الثلاثة الأولى من 2010 بالدرجة الأولى حول أمور العبادات حيث بلغ عددها 23 ألفا و555 سؤالاً، ثم الفتاوى العامة التي بلغ عددها 19 ألفا و277 سؤالا، ثم 8525 حول الأسرة.

وقال الكعبي إن الطلب على خدمات مركز الإفتاء الرسمي في الدولة التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ينمو بوتيرة متسارعة ومتواصلة منذ افتتاحه في 28 أغسطس من العام 2008.

ولفت إلى أن الهيئة شرعت بإجراء استبيان رضا الجمهور حول خدمة الفتاوى الشرعية التي يقدمها المركز، لأخذ رأيهم بعين الاعتبار للتطوير المستقبلي الذي سيعكس نوعية معايير الجودة في الهيئة.

وأضاف الكعبي أن الهدف من الاستبيان هو تقييم الفتاوى المقدمة من خلال خدمة المرشد الأمين التي تقدمها الهيئة في موقعها الالكتروني (www.awqaf.gov.ae)، حيث يتضمن الاستبيان أسئلة عدة حول سهولة الوصول لخانة إرسال السؤال، وسرعة الرد على الفتاوى المرسلة إلى الموقع، وطريقة عرض الجواب من خلال نص الإجابة والخلاصة، ووضوح الإجابة وسهولة فهمها من المستفتين.

كما يتضمن الاستبيان سؤال الجمهور حول النموذج المعد لإرسال السؤال، ومدى استفادة المستفتي من الفتوى في وصوله إلى الحكم الشرعي الذي سأل عنه، إلى جانب باب خاص بالملاحظات والاقتراحات لتطوير عمل المركز وتحسين خدماته بما يحقق رضا الجمهور.

وفي السياق عينه، أشار الكعبي إلى شروع الهيئة بتنظيم عدد من الدورات التدريبية لمفتي مركز الإفتاء حول قضايا الإفتاء ومهارات الاتصال وخدمة العملاء، وذلك في إطار خطة الهيئة الاستراتيجية للعام 2010 لتطوير العمل بالمركز، لجهة زيادة عدد المفتين المتخصصين للرد على الفتاوى الهاتفية والرسائل النصية والإلكترونية لأجل زيادة نسبة الفتاوى المجاب عنها، وكذلك تطوير الخدمات التقنية، ودراسة افتتاح قسم ضمن المركز لإجابة المستفتين بالمقابلة الشخصية.

وأوضح الكعبي أن المركز يركز في خدماته على عدد من النقاط، من بينها إشعار المستفتين بأنهم محور الاهتمام، والاستجابة لتوقعاتهم في الحصول على إجابة واضحة وصحيحة عن مسألة ما أو قضية تحتاج إلى معرفة الرأي أو الحكم الشرعي فيها، مع الحرص على آلية حسن التواصل مع المستفتين عن طريق استقبالهم بالبشر والترحاب واختيار الكلمات اللطيفة في ذلك، والتكلم معهم بلطف وهدوء وصوت منخفض مع اختيار النبرة المناسبة لذلك، وبلغة عربية واضحة، وبفهم السؤال جيداً، واللطف أثناء محاورته، والدعاء لهم بالخير.

وجدد الكعبي التأكيد على ثقافة الاعتدال والوسطية والتسامح التي يعززها المركز في نفوس أبناء المجتمع، باعتباره المرجعية الفقهية الشرعية الرسمية في الدولة التي خولته القيادة الرشيدة القيام بهذه المهمة.

ويتلقى مركز الإفتاء أسئلة الجمهور عبر 3 خدمات مختلفة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 8 مساءً خلال أيام الدوام الرسمي، هي خدمة الهاتف المجاني للفتوى على الرقم 8002422، باللغات العربية والإنجليزية والأوردية، وخدمة الفتوى عبر الرسائل النصية القصيرة، على الرقم 2535 بما لا يزيد على 200 حرف للرسالة الواحدة، وخدمة المرشد الأمين من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة www.awqaf.gov.ae الذي يتلقى أسئلة الجمهور على مدار الساعة.