أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-03-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تطلق دورات لتأهيل الخطباء على مستوى الدولة

دورة الخطابةانطلقت في كافة الإمارات دورات تدريبية لتأهيل الخطباء ، والتي تنظمها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، وفي افتتاحه للدورة المقامة في مسجد محمد بن زايد بأبوظبي ثمن الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة الاهتمام والمتابعة المستمرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، وإخوانه حكام الإمارات ، وولي عهده الأمين لجهود الهيئة في تطوير مساجد الدولة والارتقاء بها ، وأبلغ الخطباء اهتمام سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة،لرفع كفاءة العاملين في مساجد الدولة مشيراً إلى أن انعقاد هذه الدورة جاء لهدف تنمية مهارات خطباء المساجد ، وركز في كلمته على أهمية الدورة بمحاورها المتعددة للارتقاء بالخطبة وجعلها على المستوى المرجو ، وجعل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة ، والسير على نهجه في الخطبة من حيث التكثيف والإيجاز وفهم روح العصر ومعرفة الخطيب بأهمية الدور الملقى على عاتقه مؤكداً على أهمية تطوير الخطباء لذاتهم وقدراتهم وتعزيز روح الانتماء للهيئة التي يمثلونها.

وتمنى الدكتور الكعبي للخطباء الاستفادة من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته في مجال الخطابة ودورها الكبير وفنونها ، وشدد على نباهة الخطيب في جذب المستمعين إليه محذراً من شرود جمهور المصلين عن الخطيب إذا لم يجدوا في حديثه وهيئته وفنه وعلمه ، وارتقاء خطبته ما يجعلهم حاضرين ومتابعين له .

تستمر دورة الخطابة شهراً كاملاً يتلقى المشاركون فيها ساعات تدريبية في محاور عدة هي الخطابة والتركيز على الخطابة "عملي" والسيرة النبوية ومادة الفقه ومادة تجويد القرآن الكريم ويحاضر فيها عدد من وعاظ الهيئة ، والجدير بالذكر أن الهيئة بصدد توزيع "عصا الخطيب" على جميع خطباء الدولة في القريب العاجل ليظهروا مهابة ووقار الخطيب تطبيقاً للسنة النبوية الواردة في ذلك .