أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 27-03-2016

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" الشؤون الإسلامية " تكرّم أمهات حفظة القرآن الكريم

 الشؤون الإسلامية  تكرّم أمهات حفظة القرآن الكريمكرمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أمهات حفظة القرآن الكريم من طلاب مراكز التحفيظ الكريم التابعة للهيئة،  وقدمت لهن الهدايا وشهادات التقدير عرفانا للدور الكبير الذي قمن به في تربية الأبناء وإعداد الأجيال،  وذلك خلال الاحتفال الذي أقيم في مركز أبوظبي لتحفيظ القرآن الكريم بحضور عدد من المسؤولين بالهيئة  .

وشكر سعادة محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة الأمهات على مثابرتهن وتشجيعهم لأبنائهن وبناتهن على حفظ القرآن الكريم وتعلم علومه،  مبينا فضل قراءة وحفظ القرآن الكريم ودوره في تنشئة الأجيال نشأة صالحة تؤهلهم ليكونوا عونا لأنفسهم وأسرهم وأوطانهم، متقدما بخالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على اهتمامها الكبير بمراكز تحفيظ القرآن الكريم وحلقات المساجد،  وتوجيهاتها بتوفير كافة متطلباتها، ومترحما على مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي وضع اللبنات الأولى لمراكز تحفيظ القرآن الكريم على مستوى الدولة .

 وأكد المزروعي حرص الهيئة على الارتقاء بمراكز تحفيظ القرآن الكريم منهجا وعمرانا خدمة لكتاب الله سبحانه وتعالى وتحقيقا لاستراتيجيتها التي أقرها مجلس الوزراء الموقر،  والتي من ضمنها دعم ورعاية هذه المراكز وتنظيم حلقات التحفيظ في المساجد، وتأمين ما يلزمها من الموارد المالية والخدمية والمواصلات ووسائل التعليم، لتستقبل الطلاب والطالبات والكبار وسيدات البيوت لتيسير تعليمهم التلاوة المجودة، مطالبا الأمهات باستغلال هذه السانحة وترغيب أولادهن لارتياد هذه المراكز والحلقات .