أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 24-03-2016

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الإسلامية " سعادة المجتمع مقصد كبير في ديننا الحنيف

الشؤون الإسلامية  سعادة المجتمع مقصد كبير  في ديننا الحنيف

عبرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن سعادتها بإسعاد مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة من مواطنين ومقيمين احتفاء باليوم العالمي للسعادة الذي يوافق 20 مارس من كل عام ، إذ قامت الهيئة بعدد من المبادرات والفعاليات ابتهاجا بالمرتبة الأولى التي بلغتها دولة الإمارات العربية المتحدة عربيا وإسلاميا بحسب التصنيف الذي اعتمدته الأمم المتحدة لمؤشرات السعادة ورضى الشعوب لهذا العام 2016 متفوقة بذلك على دول عالمية بارزة كفرنسا واليابان ..
وقد قام سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة يرافقه عدد من كبار المسؤولين بجولة ميدانية على مراكز تحفيظ القرآن الكريم شاركوا خلالها الطلاب والطالبات والأطفال الصغار وأمهاتهم مشاعر السعادة والبهجة في البيئة القرآنية الراقية التي وفرتها القيادة الرشيدة في هذه المراكز لإسعاد الأطفال وأولياء أمورهم وفي هذا قال سعادة الدكتور الكعبي : إن ابتسامة الطفل هي التعبير الحقيقي عن السعادة وسعادة الأطفال هي سعادة المجتمع كله ولذلك جعلت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف هذه المراكز نموذجية حاضنة لفلذات الأكباد ، منمية فيهم الإحساس بنقاء الفطرة وجمال الهداية والقيم الإسلامية وهم يرتلون بجمال آيات القرآن الكريم فتستقيم ألسنتهم على عذوبة اللغة العربية من فصاحة القرآن الكريم وبلاغته ، فيملؤون البيوت بهجة وهم يرتلون أمام الآباء والأمهات ، ويلمسون يوميا التطور التعليمي في ذائقة أطفالهم وذهنيتهم ، وتربيتهم على التسامح والتعاون وحب الخير وكل القيم التي وجه إليها القرآن الكريم ، فترسخ في نفوس الأجيال ، {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } [النحل: 97] ، وهذا بالتحديد ما كان يريده القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه - من مراكز التحفيظ التي أمر بنشرها في كل ربوع إماراتنا العزيزة وهذا هو النهج المتواصل والحكيم لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة -حفظه الله -وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ،نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات .
إلى ذلك التقى الدكتور الكعبي بأمهات الأطفال وبالسيدات الدارسات في المراكز شاكرا مثابرتهن ومواصلتهن تعلم كتاب الله، ومشيدا بالدعم المتواصل من القيادة الرشيدة كي يسعدن خلال وجودهن في هذه المراكز كما في بيوتهن .
يشار إلى أن خطبة الجمعة القادمة ودروس المساجد في هذا الأسبوع ستركز على السعادة وقيمها وأسبابها في المجتمعات إبرازا لما وجه إليه القرآن الكريم والسنة المطهرة في الرضا والسعادة للفرد وللمجتمع .