أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 01-02-2016

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" سقيا الماء الوقفي " مشروع حضاري داخل حرم المساجد

    سقيا الماء الوقفي  مشروع حضاري داخل حرم المساجد

. . بدأ قطاع الوقف بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تفعيل المرحلة الأولى لمشروع " سقيا الماء الوقفي " على أن تستكمل المرحلة الثانية مستقبلا لتشمل جميع مساجد الدولة . وقد وفر قطاع الوقف 375 ألف عبوة سيتم وضعها على أرفف سهلة الإستخدام للمصلين داخل حرم المساجد.
. . ومن جانبه أكد سعادة خالد محمد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الوقف بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على أن مجلس إدارة الهيئة خصص مبلغا للمرحلة الأولى لمشروع " سقيا الماء الوقفي " لمساجد إمارة أبوظبي بهدف تقديم سقيا الماء داخل المساجد بشكل حضاري , لافتا إلى أن الهئية أبرمت اتفاقا مع احدى الشركات المختصصة -أحد أكبر منتجى المياه بالدولة- لتوريد عبوات مختلفة الأحجام تلبي الغرض منها . وقال النيادي إن المرحلة الأولى من المشروع ستوفر عبوات مختلفة الأحجام على إستاندات خاصة وحضارية , مشيرا إلى تقبل الهيئة تبرعات بهذا الخصوص من منتجي المياه على مستوى الدولة ممثلة فى عبوات مختلفة الأحجام لخدمة مشروع سقيا المياه لمرتادي المساجد.
. . وحول إمكانية مشاركة مختلف قطاعات المجتمع والأفراد في هذا المشروع قال سعادة خالد النيادي سعت الهيئة من جانبها إلى توسعة نطاق المشاركة وذلك من خلال إمكانية تبرع الأفراد أو الشركات أو المؤسسات أو العائلات بكميات من المياه عن طريق ارسال رسالة نصية على اتصالات رقم " 9020 " وإرسال رسالة بقيمة 20 درهم . وأفاد أن الهيئة ستوفر مياه الشرب داخل حرم المساجد فى كل الأوقات, لافتا إلى أن الهيئة تعاقدت مع شركة متخصصة لتصنيع الإستاندات حمولة كل واحدة منها أكثر من 200 عبوة مختلفة الأحجام.
وأكد النيادي أن مشروع سقيا المياه سيوفر مياه الشرب للمصلين بأسلوب حضاري يواكب النهضة العمرانية التى تشهدها مساجد الدولة ويسهم فى إبراز الواجهة الحضارية لها , وقال إن مشروع سقيا الماء إحياء للسنة النبوية وتماشيا مع الحديث الشريف " ليس صدقة أعظم اجرا من ماء " كما أنه امتدادا للتراث الإسلامي والعادات الأصيلة , وأضاف كما يعتبر المشروع ضمن خطط الهيئة الإستراتيجية التى اعتمدها مجلس الوزراء الموقر وتسعى الهيئة من خلالها تطوير قطاع الوقف والتوسع في مصارفه والإرتقاء بموارده ومصادره , موضحا أن قطاع الوقف شهد توسعا وتطورا ملحوظا في السنوات الماضية وإقبالا كبيرا من قبل المحسنين واطياف المجتمع الذين تجاوبوا مع مشاريع الهيئة وحملاتها الوقفية.