أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 26-02-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» ترحب بتلقي الاقتراحات والشكاوى إلكترونياً

«الشؤون الإسلامية» ترحب بتلقي الاقتراحات والشكاوى إلكترونياًأعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن ترحيبها بتلقي أية شكوى أو اقتراح في أي موضوع يخص مهامها وخدماتها "من "كافة متعامليها الداخليين والخارجيين"، عبر نظامها الإلكتروني الجديد للشكاوى والاقتراحات عن طريق موقعها على شبكة الإنترنت، وذلك في إطار سعيها "لفتح الأبواب لحرية الإبداع وطرح الأفكار التي يمكن تطبيقها".وقالت الهيئة إن نظام الاقتراحات والشكاوى الإلكتروني الجديد، يهدف إلى تهيئة المناخ المناسب الذي يشجع المتعاملين والموظفين على الإبداع والابتكار والتميز، وتحقيق أداء حكومي متميز يتماشى مع توجهات قيادة الهيئة العليا للارتقاء بجودة الخدمات وتطوير الأداء وضمان الخدمة المثلى لكافة المتعاملين.كما يهدف النظام الجديد إلى نشر الوعي بأهمية التميز والإبداع وخلق روح التواصل الفعال مع المتعاملين والموظفين، وكذلك تقدير المبادرات والإبداعات المتميزة ومكافأتها.ويمكن إرسال الشكاوى والاقتراحات للهيئة من خلال النقر على الرابط الجديد الذي وفرته الهيئة قبل أيام قليلة على موقعها الإلكتروني (www.awqaf.gov.ae)، بعد التسجيل في النظام واختيار الخدمة المطلوبة.ويتيح النظام الجديد للجمهور، (يستقبل الجمهور في حال دخوله برسالة متحركة تقول "بمشاركتكم نصل للقمة والإبداع.. شاركونا بآرائكم") إمكانية متابعة الشكوى أو الاقتراح، من خلال الدخول إلى الصفحة الخاصة ببيانات الشكوى أو الاقتراح، حيث تمكن ملاحظة الإجراءات التي اتخذت بشأن الشكوى أو الاقتراح المقدّم.وقال مدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي، إن تطوير نظام الشكاوى والاقتراحات الإلكتروني الجديد يأتي انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر، وفي إطار استراتيجية الهيئة وتماشياً مع التطور الذي تشهده في توفير الخدمات الإلكترونية لمراجعيها، بما يضمن جودة الخدمات التي تقدمها على مستوى الدولة.
وأوضح الكعبي أن نظام الشكاوى والمقترحات الجديد يوفر العديد من المزايا، منها سهولة التواصل بين الهيئة ومراجعيها، وتوفير عناء الحضور إلى مقر الهيئة أو مكاتبها لتقديم الشكوى أو الاقتراح، بالإضافة إلى إمكانية توثيق جميع الإجراءات التي تمر بها الاقتراحات والشكاوى، وكذلك حل موضوعات الشكاوى والتعامل مع الاقتراحات بشكل سريع مع ضمان السرية والشفافية.
وأضاف الكعبي أن الهيئة ستقوم بدراسة الشكاوى والاقتراحات التي سترد الهيئة عبر النظام الجديد من خلال جهة مختصة، للاستفادة من مقترحات الجمهور وتطوير الخدمات التي تقدمها الهيئة