أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 18-02-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«اللجنة العليا للحج» ترفض منح 4 حملات حج «مشطوبة» ترخيص مزاولة المهنة

«اللجنة العليا للحج» ترفض منح 4 حملات حج «مشطوبة» ترخيص مزاولة المهنةرفضت اللجنة الدائمة لتنسيق الحج والعمرة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف طلبات 4 حملات حج وعمرة مشطوبة وموقوفة لإعادة منحها ترخيص مزاولة المهنة.وقررت اللجنة تحويل 12 حملة لم تمارس مهنة الحج لمدة سنتين متواليتين إلى ممارسة نشاط العمرة فقط. وأحالت اللجنة 22 حملة أخرى لم يقم أصحابها بمرافقة حملاتهم أثناء موسم الحج، كما ينص القانون المنظم للمهنة، إلى مزيد من الدراسة لاتخاذ القرار القانوني بحقها، والتي يظهر فيها إيقاف تلك الحملات عن مزاولة مهنة الحج واقتصارها على العمرة فقط. وتقرر تغريم الحملات المخالفة حسب الأنظمة والقوانين المرعية.كما اتخذت اللجنة خلال اجتماع لها برئاسة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة رئيس اللجنة العليا للحج في مقر الهيئة بأبوظبي أمس الأول، قراراً بفك التأمين عن 124 حملة حج لم ترتكب مخالفات خلال موسم الحج الماضي من أصل 150 حملة اندمجت في 62 حملة. ولدى استعراض التقرير النهائي عن سير بعثة الحج في العام 2009 والجهود التي قامت بها كافة اللجان، أكد المزروعي على تشكيل لجان البعثة الرسمية للحج لعام 2010 للإعداد والتمكين من نجاحها وقيامها بدورها على أكمل وجه. وأشاد المزروعي بالدعم الكبير الذي تجده الهيئة وبعثة الحج الرسمية للدولة من القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وهو ما مكن البعثة من تقديم أفضل الخدمات لحجاج الدولة رغم ما واجهته من تحديات تمثلت في احتمالية انتشار مرض انفلونزا الخنازير وهطول الأمطار بغزارة، منوهاً بجهود وزارة الداخلية ووزارة الصحة والهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات وكذلك حملة الغصن خلال الموسم. وأعرب المزروعي عن شكر الهيئة لجهود كافة الوزارات والمؤسسات المتعاونة مع الهيئة لإنجاح موسم الحج الماضي، وخص بالشكر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الطوارئ والخدمات، ومعالي وزير الصحة الدكتور حنيف حسن. كما أعرب المزروعي عن شكر الهيئة للمجلس الوطني للإعلام والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ممثلة بكشافة الإمارات، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي وهيئة الهلال الأحمر في الإمارات وأثنى رئيس الهيئة على أداء بعثة الحج الرسمية التي ضمت 168 عضوا، وعلى جودة الخدمات التي قدمتها لحجاج الدولة، مثمناً دور كافة الوزارات والمؤسسات المتعاونة مع الهيئة لإنجاح موسم الحج الماضي، حيث نجحت في تقليل المخالفات "الجسيمة" المسجلة ضد الحملات لزيادة الخبرات والجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المختصة ضمن البعثة الرسمية في التفتيش والتدقيق على الخدمات المقدمة لحجاج الدولة في الأراضي المقدسة. وبلغ عدد حجاج الدولة في موسم حج 2009 نحو 11 ألف حاج، بينهم 8 آلاف حاج من مواطني الدولة، وألفا حاج من العرب والآسيويين المقيمين، بالإضافة إلي نحو ألف إدراي للحملات. وكان من بين أبرز إنجازات بعثة الحج لهذا العام التي نوهت بها اللجنة، نجاح البعثة في حماية الحجاج والحملات من الأخطاء والشكاوى، إذ لم يصل البعثة في مكة سوى 17 شكوى حلت جميعها في حينها ودياً، باستثناء شكوى واحدة تتعلق بسوء الإدارة على عدد من الحملات تم معالجتها ومخالفتها.وقيام البعثة بوضع خطة طوارىء للأمطار والسيول كانت الأولى من نوعها على مستوى بعثات الحج للدول الإسلامية هذا العام، حيث تم تنفيذها بنجاح من خلال نقل حجاج الدولة من مقر البعثة والمخيمات بمنى وإعادتهم إلى مساكنهم بمكة.كما قامت البعثة باستئجار مبنى للعزل الوقائي مجهز بمختلف المستلزمات الطبية وبنحو 230 سريراً ضمن إجراءات الوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير، وإنشاء 10 خيم حديثة لجميع حجاج الدولة المقيمين في مخيم البعثة بعرفة بعد أن تم تكيفها وتجهيزها بمرافق عامة من حمامات ومغاسل و50 حماما.ولفتت الهيئة إلى قيام وعاظ وواعظات البعثة بالإجابة على أكثر من 14 ألف استفتاء عبر عشرة خطوط هاتفية تم تخصيصها لحجاج الدولة خلال الموسم الماضي.