أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 29-10-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رئيس الشؤون الإسلامية يجول على مراكز التحفيظ

رئيس الشؤون الإسلامية يجول على مراكز التحفيظ
جال سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، على مراكز تحفيظ القرآن الكريم ، وقد شملت جولتاه ميدانياً حلقات التحفيظ الصباحية والمسائية .
وقال الدكتور الكعبي نظرا للإقبال الكثيف على مراكز تحفيظ القرآن الكريم على مستوى إمارات الدولة ، وتحقيقا لاستراتيجية الهيئة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر ، والهادفة إلى دعم ورعاية وتنظيم حلقات التحفيظ في المساجد ، جاء التفقد الميداني لعدد من مراكز التحفيظ بغية جعلها مشاريع مراكز متطورة ، ورفدها بكل مستلزمات التطوير من حيث الإدارة ،والكوادر التدريسية ، والمناهج والخدمات الأخرى ، وهذه الجولات الميدانية تجري دوريا أو فجائيا في المراكز التابعة للإمارات الأخرى وفق التعليمات الصادرة إلى مدراء فروع الهيئة في كل إمارة حيث يتوجب على كل مدير فرع من فروع الهيئة التسعة المنتشرة في الدولة القيام بمثل هذه الجولات ورفع المقترحات والمبادرات إلى رئاسة الهيئة في العاصمة أبوظبي ، لإعطائها ما تستحق من الدعم والمتابعة والتطوير ...
وأضاف رئيس الهيئة : إن القيادة الرشيدة تولي عناية كبيرة لتنشئة الأجيال على قيم الدين الحنيف ، وحفظ كتاب الله ، وتعلّم الأداء والتجويد والتفسير ، وصقل المهارات الصوتية واللغوية والأدائية التي تسهم بتفوق وتميز لافت لدى المنتسبين والمنتسبات . وهذا هو نهج قيادتنا منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه إلى اليوم ،حيث تنال هذه المراكز كل الدعم والرعاية من سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله ، ومن أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ومن إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات .
وقال د. الكعبي : كل مراكز التحفيظ في الدولة ، تنظمها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية وتشرف عليها ، وتديرها وفق منهجية تعليمية سلسة وميسرة ، وهي تولي هذا النشاط التعليمي الخاص عناية مميزة سواء باختيار الجهاز الإداري ، أو باختيار المحفظين والمحفظات أو بتأمين ما يلزمها من الموارد المالية والخدمية والمواصلات ووسائل التعليم، والهيئة تسعى إلى خدمة المجتمع في الدولة باستقبال الطلاب والطالبات والكبار وسيدات البيوت لتيسير تعليمهم التلاوة المجودة ، ومتابعة الحفظ والتفسير، ولذلك صار الإقبال كبيرا على هذه الحلقات المنتشرة في المساجد مما تطلب العمل لتأهيلها كي تصبح مراكز تحفيظ متكاملة ، وتأتي هذه الجولات الميدانية في هذا الإطار تحديدا .
هذا وقد أعطت هذه الجولة ، ومثيلاتها ، تحفيزا وترغيبا للمنتسبين والمنتسبات إذ التقى الدكتور الكعبي بهم مباشرة ، وأثنى على حرصهم على حفظ كتاب الله وتطبيق القيم والفضائل التي يدعو إليها ، وسمع منهم بعض التلاوات وفسح المجال لهم بالحوار وإبداء المقترحات ، وشكر هم وشكر ربات البيوت خاصة على إقبالهن على كتاب ربهن سبحانه وتعالى .
يشار إن مراكز التحفيظ وحلقات المساجد تستقبل الطلاب من الأحد إلى الخميس أسبوعيا ، وعلى فترتين ، صباحية من الساعة 8إلى 12 ظهرا ، ومسائية من بعد صلاة حتى صلاة المغرب .