أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 29-10-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وزارة الثقافة وجامعة محمد الخامس توقعان مذكرة تفاهم .

وزارة الثقافة وجامعة محمد الخامس توقعان مذكرة تفاهم .

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على أهمية تضافر الجهود بين جميع الجهات الثقافية والتعليمية وذات الصلة للارتقاء بالقطاع الثقافي في الدولة ورفع الوعي الثقافي والمجتمعي والمحافظة على الهوية الوطنية. جاء ذلك خلال حضور معاليه مراسم توقيع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مذكرة تفاهم مع جامعة محمد الخامس- أكدال أبوظبي اليوم بديوان الوزارة في أبوظبي. تأتي المذكرة لتمكين رواد المكتبات في الدولة من الحصول على خدمات معلوماتية ومعرفية متميزة عبر قنوات مبتكرة وفعالة وملاءمة بالإضافة إلى المساهمة في تطوير كفاءة الإجراءات وضمان جودة مخرجات المكتبات وتوسيع قاعدة الاستفادة المشتركة من كنوز المعرفة البشرية في المكتبات المشاركة في المشروع ودعم استغلالها الأمثل لمواردها المالية لرفع مستوى الوعي الثقافي. وأشار معاليه إلى أن الوزارة تسعى بشكل حثيث نحو تعزيز دور المكتبات على مستوى الدولة لما تكتسبه المكتبات من أهمية كبيرة في تعزيز مدارك الإنسان وتنمية رصيده المعرفي في شتى المجالات منوها بحرص الوزارة على تطوير البنية التحتية للمكتبات وبناء بيئة تعاونية من خلال تقديم "برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات"والذي يعد أول اتحاد وطني للمكتبات بجميع أنواعها على مستوى الدولة والتي يهدف إلى تعزيز مفهوم وآليات التكامل والتعاون فيما بين مكتبات الوازرة وكافة المكتبات ومراكز المعلومات في الدولة. وأضاف معاليه ان "برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات"يمثل شبكة وطنية للمكتبات و نقلة نوعية نحو حشد جميع مكتبات الدولة للتشجيع على ثقافة القراءة تحقيقاً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية كما سيساهم في خلق شراكات لها التأثير الحقيقي على فكرة إعادة دور المكتبات كمركز ثقافي مجتمعي وأهمية وضرورة وكيفية العمل على إعادة هذا الدور الحيوي للمكتبات. وأوضح معاليه إن اتفاقية اليوم تهدف في المقام الأول إلى إرساء أسس التعاون بين وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع و جامعة محمد الخامس ووضع أسس للعمل المشترك تقوم على التعاون و تقاسم التجارب وتبادل الخبرات بينهما. ودعا معاليه جميع المؤسسات والهيئات في الدولة لبناء شراكة مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للاستفادة من المبادرات والفعاليات والخدمات التي تقدمها الوزارة وتوطيد العلاقات بما يعود بالنفع على الصالح العام وخدمة الوطن. كما دعا معاليه كافة مكتبات الدولة للانضمام لخدمة برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات لتعزيز دورة هذه الشبكة الوطنية. من جانبها أشارت سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المجتمع.. أن المذكرة التي تم توقيعها تحقق الأهداف المشتركة بين الوزارة والجامعة والتي تفرض بالضرورة تعاونا مستمرا وشراكة دائمة بين الجانبين .. كما تهدف هذه الاتفاقية إلى إرساء أسس التعاون بين الجانبين ووضع أسس للعمل المشترك تقوم على التعاون و تقاسم التجارب وتبادل الخبرات بيننا. وقالت الصابري أن مذكرة التفاهم نصت على دعم مكتبة جامعة محمد الخامس بنظام إلكتروني متكامل لإدارة مقتنياته وإتاحة تنفيذ الاجراءات الفنية من فهرسة وتصنيف وتحميل التسجيلات الببليوغرافية لأوعية المعلومات لمكتبات الجامعة بقاعدة البيانات المخصصة لذلك وإتاحة الاطلاع وتحميل التسجيلات الببليوغرافية لأوعية المعلومات لمكتبات الوزارة بما يحقق الاستفادة من التسجيلات المتاحة وتحقيـق الضبـط الببليوغرافي والإستنادي والتسجيلات الببليوغرافية الجديدة لأوعية المعلومات وفـق المعاييـر الفنية في مجال المكتبات. وأوضحت الصابري أن الاتفاقية تتيح الخبرات المهنية لدى الوزارة في مجال المكتبات من خلال تقديم الاستشارات وفق إجراءات الخدمات المتاحة في هذا الشأن وتنمية وتطوير مهارات الموارد البشرية بمكتبات الجامعة في مجال المكتبات والمعلومات من خلال برنامج تدريبي لرفع كفاءتهم وتقديم الخدمات المكتبية لجمهور المستفيدين وتنمية مقتنيات مكتبات الجامعة من خلال إهداءها الإصدارات الجديدة الصادرة عنه بجانب عمل زيارات ميدانية دورية لمعرفة احتياجاتهم ومدى قيامها بتقديم الخدمات المكتبية بناءً على منهجيات ومعايير فنية في مجال المكتبات. وقع المذكرة عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع سعادة عفراء الصابري وكيل الوزارة وعن الجامعة المستشار الأستاذ الدكتور فاروق حمادة مدير الجامعة بحضور سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وأحمد الهدابي مدير إدارة المكتبات وعدد كبير من مديري الإدارات وموظفي الوزارة وعدد من قيادات الجامعة الطاقم التدريسي. ومن جانب آخر أهدى سعادة الدكتور جمال سند السويد ..إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع نسخة من اصدار كتاب "السراب" ..وعبر السويدي لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك عن سعادته لتقديم هذه النسخة وعن شكره وتقديره للدعم المتواصل الذي يقدمه معاليه لجميع جوانب القطاع الثقافي في الدولة وللمثقفين والمفكرين والمبدعين .