أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-01-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تخصيص 15 مليون درهم لصيانة مساجد الإمارات الشمالية

تخصيص 15 مليون درهم لصيانة مساجد الإمارات الشمالية

 

أكد مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي، استمرار الهيئة في نهج التطوير والتحديث في كافة قطاعات عملها على مستوى الدولة، وسعيها لتحقيق المزيد من النجاحات على صعيد تحقيق رؤيتها ورسالتها في المجتمع تفعيلاً لخطتها الاستراتيجية وفق رؤية مجلس الوزراء الموقر.وقال الكعبي إن الهيئة ستعقد اجتماعها الشهري الأول لعام 2010 لمديري الإدرارات ومكاتبها على مستوى الدولة في قصر السراب بالمنطقة الغربية صباح يوم الأحد المقبل، برئاسة رئيس الهيئة الدكتور حمدان مسلم المزروعي.وأضاف الكعبي أن الهيئة قررت عقد اجتماعها الأول لهذا العام في المنطقة الغربية، تأكيداً منها على دعم خطط سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، الهادفة للنهوض بهذه المنطقة بمختلف جوانبها، بما فيها قطاع الشؤون الإسلامية والأوقاف.وأشار الكعبي إلى أن الهيئة ستقوم استناداً لرؤية إمارة أبوظبي 2030 الخاصة بتطوير المنطقة الغربية، بمتابعة احتياجات المنطقة لجهة توفير خدمات الشؤون الإسلامية والأوقاف. ولفت إلى أن الهيئة تعمل على إنشاء مشروع وقفي عبارة عن أكبر مركز تجاري من ناحية الحجم يخدم المنطقة الغربية، بالإضافة إلى برجين سكنيين متقابلين يراعيان مفهوم رفاهية السكن ويضمان "حديقة معلّقة"، وذلك لرفد المشاريع التطويرية التي تشهدها المنطقة.وأوضح الكعبي أن الاجتماع الشهري الأول للهيئة الذي سيضم جميع مديري مكاتب الهيئة في الدولة ونوابهم، سيستعرض مؤشرات الخطة الاستراتيجية للعام 2010 من خلال خبراء التخطيط الاستراتيجي بالهيئة، والتي سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.وسيعرض الاجتماع وفقاً للكعبي، لتصاميم المساجد التي يخوّل مديري المكاتب بالتشاور مع مدير عام الهيئة بالموافقة على التصاميم المقترحة، بالإضافة إلى مناقشة مسودة الاتفاقية المزمع إبرامها بين الهيئة ووزارة الأشغال الخاصة بصيانة مساجد الإمارات الشمالية، حيث قدمت الهيئة 15 مليون درهم لهذا الخصوص بموافقة مجلس إدارتها.ولفت الكعبي إلى أن الاجتماع سيشدد على ضرورة التقيد بتطبيق خطة الوعظ الموحدة للعام 2010 التي شرعت الهيئة بتطبيقها اعتباراً من مطلع العام الجاري على مستوى الدولة، بحيث تتناول في كل أسبوع من السنة موضوعاً محدداً وهادفاً من خلال خطب الجمعة ومحاضرات الوعاظ في المساجد والمؤسسات المجتمعية والمدارس والندوات والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.وتم تقسيم السنة إلى 52 أسبوعاً بموجب خطة الوعظ الجديدة، بحيث يعد في كل أسبوع حملة متضامنة في عدة مجالات، على أن يحمل كل أسبوع عنواناً يراعي المناسبات الدينية والوطنية والعالمية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ومقررات مجلس الوزراء الموقر، وفي إطار خطة الهيئة الاستراتيجية الهادفة إلى توعية المجتمع وتنميته وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل.كما يناقش الاجتماع بناء مساجد جديدة على نفقة المحسنين على مستوى الدولة وفقاً لحاجة كل منطقة، وكذلك تحديد معايير منح شهادة التقدير الداخلية والخارجية لموظفي الهيئة، ومناقشة موضوع خطبة الجمعة.وسيوجه الاجتماع المديرين إلى إبلاغ أئمة المساجد على مستوى الدولة بتوعية الجمهور بنظام الاقتراحات والشكاوى الجديد الذي طورته الهيئة على موقعها الإلكتروني لتوجيهها للجهة المختصة ودراستها والاستفادة من مقترحات الجمهور وتطوير الخدمات التي تقدمها الهيئة، وذلك لتسهيل التواصل بين الهيئة ومراجعيها، وتوفير عناء الحضور إلى مقر الهيئة أو مكاتبها لتقديم الشكوى أو الاقتراح.وأكد الكعبي أن اجتماعات الهيئة الشهرية مع مديري مكاتبها تتم متابعتها في اجتماعاتها المقبلة والتأكد من تنفيذها على أكمل وجه